Accessibility links

Breaking News

أردوغان: تركيا قتلت 3000 داعشي


متابعة إلسي مِلكونيان:

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال حديثه في المؤتمر العاشر لرؤساء أركان دفاع دول البلقان باسطنبول الأربعاء، 11 أيار/مايو، أن بلاده قتلت 3000 من عناصر داعش في سورية، حسب وكالة رويترز للأنباء.

وأضاف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "إن ما تقوم به تركيا حاليا في مواجهة داعش لا تفعله أي دولة أخرى في العالم، والخسائر التي لحقت بنا في تلك المواجهة لم تتعرض لها أي دولة أخرى، وبالطبع نحن أيضاً ألحقنا خسائر كبيرة بداعش"، متسائلاً كيف يمكن اتهام تركيا بدعم داعش.

وكانت دولٌ عدة اتهمت تركيا بتسهيل مرور مقاتلي داعش إلى سورية، وطالبت الحكومة التركية ببذل مزيد من الجهود لضبط الحدود وقتال داعش.

مشكلة اللاجئين

كما قال الرئيس التركي في خطابه أن بلاده استقبلت ثلاثة ملايين لاجئ من سورية والعراق، وأنها انفقت 10 مليارات دولار أميركي منذ بداية الأزمة السورية. لكنها لم تطلب نقوداً من المجتمع الدولي.

وقال معلقاً "هل ستعطينا أوروبا النقود؟ هل سيساعدنا العالم؟ أو هل ستعطينا منظمة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين النقود؟ لم نفكر أبداً بهذا"، حسب وكالة الأناضول التركية.

وأضاف أن الأزمة السورية لم تعد مشكلة محلية أو إقليمية، وإنما مشكلة عالمية وأن "تركيا والبلقان تواجهان مشكلة جدية في تحمل النفقات".

وفي الأسبوع الماضي طرح الاتحاد الأوروبي مشروعاً يسهل دخول الأتراك إلى أوروبا بدون تأشيرة، مقابل مساعدة تركيا على حل مشكلة اللاجئين السوريين القادمين إلى أوروبا. وتضمن هذا الاتفاق ما يقارب ستة مليارات يورو لمساعدة تركيا على احتواء اللاجئين في أراضيها.

انتهاكات بحق اللاجئين السوريين

وفي سياق متصل أصدرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الأربعاء تقريراً تقول فيه إنّ حرس الحدود الأتراك أطلقوا النار على اللاجئين السوريين عندما حاولوا دخول تركيا خلال شهري آذار/مارس ونيسان/أبريل.

وقال جيري سيمبسون، الباحث الأول في قسم اللاجئين في المنظمة، إنّه "رغم أن كبار المسؤولين الأتراك يزعمون أنهم يستقبلون اللاجئين السوريين بحدود وأذرع مفتوحة، إلا أن حرس الحدود يُمارسون القتل والضرب ضدهم. إنه لأمر مروّع أن يُطلقوا النار على رجال ونساء وأطفال مصدومين، فارين من القتال والحرب العشوائية".

وقد وثقت المنظمة ما جرى على الحدود بين فترة الأسبوع الأول من مارس/آذار و17 أبريل/نيسان حيث قتل حراس الحدود عدداً من الأشخاص، بينهم ثلاثة أطفال واعتدوا على طالبي لجوء آخرين.

وأرسلت المنظمة رسالة إلى وزير الداخلية التركي تطلب منه وقف إطلاق النار من قبل حرس الحدود وإعادة استقبال اللاجئين السوريين في تركيا.

*الصورة: الرئيس التركي رجب طيب أردوغان/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG