Accessibility links

Breaking News

أزمة بين السعودية والكويت تنتهي برفع الحصانة عن نائب شيعي


بقلم حسن عبّاس:

قالت صحيفة القبس الكويتية، الثلاثاء، إن السعودية حذّرت جارتها وحليفتها الكويت من احتمال قطع العلاقات معها بسبب تصريحات النائب الكويتي عبد الحميد دشتي.

خلفية الأزمة

وكان النائب الشيعي دشتي قد أدلى بتصريحات في شباط/فبراير الماضي لقناة سورية طالب فيها "بضرب أساس الفكر التكفيري الوهابي في عقر داره"، في تلميح واضح إلى السعودية من دون ذكرها صراحة.

وبعد هذه التصريحات، رفعت السفارة السعودية في الكويت دعوى ضده، فطُرحت على البرلمان الكويتي مسألة رفع الحصانة عنه لكي يتمكن القضاء من متابعة القضية.

وحينذاك، قال السفير السعودي في الكويت عبد العزيز الفايز "لدي ثقة باتخاذ مجلس الأمة قراره برفع الحصانة عن النائب دشتي تمهيداً لوقوفه أمام القضاء والمحاكم الكويتية جراء إساءاته المتكررة بحق السعودية ورموزها".

ونقل الفايز عن النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد تأكيده أن "العلاقات مع السعودية مستمرة في متانتها، ولا نقبل المساس بالمملكة من أيّ كان".

وقال السفير السعودي "نحن نميّز بين النقد الهادف والبنّاء وبين الإساءة والتنفيس عن الأحقاد".

تهديد سعودي واستجابة سريعة

وقالت صحيفة القبس إن السفارة السعودية سلّمت الكويت مذكرة اعتبرت فيها تصريحات دشتي "عملاً عدائياً وتدخلاً في الشؤون الداخلية للمملكة العربية السعودية".

وتابعت المذكرة أن هذا الأمر "قد يؤثر سلباً في العلاقة الأخوية والتاريخية بين البلدين مما قد يؤدي إلى قطع العلاقات السياسية بينهما".

وناقش البرلمان الكويتي خلال شهر آذار/مارس الجاري تصريحات دشتي. وبعد جلسة حامية، كتبت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن "النواب عبّروا عن استنكارهم الشديد لأيّ تصريحات تمس المملكة العربية السعودية".

لكن يبدو أن السعودية لم ترضَ بتأخر رفع الحصانة عن النائب دشتي فقرّرت تمرير رسالة بهدف الضغط على البرلمان الكويتي.

وافق مجلس الأمة الكويتي، اليوم الثلاثاء، على رفع الحصانة عن دشتي. ووافق على القرار 41 نائباً، فيما اعترض خمسة فقط.

يُذكر أن سفارة السعودية في الكويت كانت قد رفعت شكوى بحق دشتي عام 2015 على خلفية ما اعتبرته إساءات أطلقها بحق المملكة، خلال لقاء تلفزيوني. وهذه الشكوى لا تزال تنتظر أمام المحكمة.

كما قضت محاكم كويتية بالسجن بين سنة وخمس سنوات لعدد من الناشطين والصحافيين الكويتيين خلال الأعوام الثلاثة الماضية بتهمة الإساءة للسعودية.

الصورة: عضو مجلس الأمة الكويتي عبد الحميد دشتي/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG