Accessibility links

Breaking News

أكثر من 120 قتيلاً في سبعة تفجيرات هزّت الساحل السوري


بقلم حسن عبّاس:

قُتل 121 شخصاً الإثنين، 23 أيار/مايو، في سبعة تفجيرات إرهابية "غير مسبوقة" تبنّاها تنظيم داعش واستهدفت مناطق سكنية في مدينتي طرطوس وجبلة الساحليتين، غرب سورية.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن ثلاثة تفجيرات وقعت في مدينة طرطوس وأربعة وقعت في جبلة و"أسفرت عن مقتل 48 شخصاً في طرطوس و73 آخرين في جبلة (جنوب اللاذقية)"، علماً أن أرقام الضحايا مرشّحة للزيادة بسبب وقوع إصابات كثيرة.

من جهتها، أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية عن سقوط "45 شهيداً في جبلة" و"33 شهيداً في طرطوس".

ووصف عبد الرحمن التفجيرات بأنها "غير مسبوقة"، موضحاً أن المدينتين لم تشهدا انفجارات بهذا الشكل منذ ثمانينيات القرن الماضي.

وتبنى داعش الاعتداءات في تعليق على التفجيرات نشرته وكالة "أعماق" الإخبارية التابعة له.

وأوضح المرصد السوري أن "اثنين من الانفجارات التي هزَّت مدينة جبلة نجما عن تفجير عربة مفخخة بالقرب من موقف للسيارات في المدينة تبعه تفجير رجل نفسه بحزام ناسف داخل الموقف".

ووقع التفجيران، بحسب المرصد، "بالتزامن مع تفجير رجلين نفسيهما عند مديرية الكهرباء في المدينة وقرب مدخل الإسعاف في أحد مشافي مدينة حلب".

أما التفجيرات التي هزَّت مدينة طرطوس فناجمة، وفق المرصد "عن تفجير عربة مفخخة في موقف المدينة، وتفجير رجلين لنفسيهما بأحزمة ناسفة بعد تجمع أشخاص في مكان الانفجار".

وعرضت قناة الإخبارية السورية الحكومية لقطات مصورة لمواقع قالت إنها تعرضت للتفجيرات في جبلة وظهر فيها تناثر حطام السيارات والحافلات الصغيرة.

وأظهرت صور انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي جثثاً في شاحنة سوداء صغيرة وأشلاء بشرية محترقة على الأرض.

وبقيت محافظتا اللاذقية وطرطوس الساحليتان بمنأى عن النزاع الدامي الذي تشهده البلاد، منذ منتصف آذار/مارس 2011، والذي تسبب بمقتل أكثر من 270 ألف شخص.

وعبّر الكرملين عن قلقه إثر التفجيرات وقال إن تصاعد التوتر في سورية يبرز الحاجة إلى مواصلة محادثات السلام.

وتصاعدت حدة القتال في مناطق أخرى من سورية، خلال الأسابيع الماضية، في حين تواجه القوى العالمية صعوبات في تثبيت هدنة تكاد تتهاوى في غرب سورية، بعد انهيار محادثات سلام في جنيف في وقت سابق.

والمناطق التي وقعت فيها التفجيرات تسيطر عليها الحكومة السورية، كما أن مدينة طرطوس تستضيف منشأة بحرية للقوات الروسية.

*الصورة: آثار أحد التفجيرات التي استهدفت مدينة جبلة السورية/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG