Accessibility links

Breaking News

أميركا تصادر أسلحة يرجح أنها من إيران للحوثيين


متابعة خالد الغالي:

أكّدت الولايات المتحدة الأميركية أنّها صادرت شحنة أسلحة يرجح أن إيران أرسلتها إلى حلفائها الحوثيين في اليمن.

وأعلنت البحرية الأميركية، الاثنين 4 نيسان/أبريل، أن اثنتين من سفنها اعترضتا في الخليج في 28 آذار/مارس 2016، مركباً شراعياً لا يحمل جنسية أية دولة، تبين أنه يحمل أسلحة.

ووجد جنود البحرية على متن المركب 1500 رشاش كلاشنيكوف و200 قذيفة صاروخية (RBG) و21 بندقية أوتوماتكية من عيار 50 ملم. ونقلت رويترز عن البحرية الأميركية قولها إنّ الأسلحة الآن في حوزة الولايات المتحدة، فيما سمح للمركب وأفراد طاقمه بالإبحار.

وحسب البحرية الأميركية، فإن هذه الحادثة هي الأخيرة ضمن سلسلة عمليات ضبط شحنات أسلحة تعتقد الولايات المتحدة أن مصدرها إيران، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأشارت البحرية الأميركية إلى واقعة مماثلة، في 27 شباط/فبراير الماضي، عندما أوقفت البحرية الأسترالية مركباً شراعياً تبين أنه يحمل حوالي 2000 بندقية كلاشنيكوف و100 قذيفة صاروخية وأسلحة أخرى.

وفي 20 آذار/مارس الماضي، صادرت المدمرة الفرنسية "إف إس بروفانس" قرابة 2000 رشاش كلاشنيكوف وتسعة صواريخ مضادة للدبابات، إضافة إلى أسلحة أخرى.

ونقلت رويترز عن المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست قوله الاثنين إن دعم إيران للحوثيين مثال على "أنشطتها التي تقوض الاستقرار" وإن موضوع شحنة الأسلحة قد يثار في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

ويخوض المتمردون الحوثيون، المدعومون من إيران، حرباً طاحنة منذ أكثر من عام مع قوات الرئيس عبد ربه هادي منصور، المدعوم من المملكة العربية السعودية والدول الحليفة لها.

ويتوقع أن يدخل اتفاق لوقف إطلاق اطلاق النار، برعاية أممية، حيز التنفيذ في 10 نيسان/أبريل، قبل الدخول في مفاوضات سلام في دولة الكويت.

* الصورة: جزء من شحنة الأسلحة التي صادرتها البحرية الأميركية/وكالة الصحافة الفرنسية - عن البحرية الأميركية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG