Accessibility links

Breaking News

أوباما يتوقع وقتاً لتحرير الموصل


متابعة إلسي مِلكونيان:

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما في مقابلة صحفية مع شبكة "سي بي أس" التلفزيونية الأميركية إنه يعتقد أن بلاده قد وفرت الظروف اللازمة لتحرير الموصل من قبضة داعش الذي سيطر عليها منذ حزيران/يونيو 2014.

وأكّد الرئيس الأميركي على وجود جهودٍ مستمرة لتضييق الخناق على داعش من خلال التدريب وقوات الخاصة التي تدعم العراقيين والمعلومات الاستخباراتية والدول المشاركة في قوات التحالف. وأضاف "توقعاتي أنه بنهاية العام سيتم تحرير الموصل" إن كانت الظروف مواتية لذلك.

وأشاد الرئيس الأميركي في المقابلة التي بثت الإثنين، 18 نيسان/أبريل، بجهود القوات العراقية، وقال "كما نلاحظ أن العراقيين مستعدون للقتال ويتقدمون على الأرض، دعونا نتأكد أننا نقدم لهم دعماً إضافياً".

جهود غربية لدعم الحرب على داعش

من الناحية العسكرية يستمر دعم قوات التحالف للعراقيين، حيث قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر خلال زيارته العراق أن بلاده سترسل قوة إضافية مكونة من 200 جندي لتدريب القوات العراقية إضافة إلى مروحيات الأباتشي.

ويبحث الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أيضاً الثلاثاء، 19 نيسان/أبريل، مع مسؤولين أردنيين خلال زيارته العاصمة الأردنية عمّان ملف محاربة تنظيم داعش في العراق وسورية. وسيزور هولاند أيضا قاعدة الأمير حسن العسكرية التي تحتوي على مقاتلات فرنسية.

أما من ناحية محاربة داعش عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حذر وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد من التطرف والانسياق وراء ما يروجه داعش عبر تويتر خلال ملتقى "مغردون" في الرياض الذي اختتمت فعالياته أمس. وأكد في حديثة على ضرورة القضاء على حسابات داعش على مواقع التواصل الاجتماعي.

وما زال داعش يسيطر على مناطق واسعة من محافظة نينوى، إضافة إلى مناطق عديدة في محافظة الأنبار في العراق.

الصورة: الرئيس الأميركي باراك أوباما/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم0012022773659

XS
SM
MD
LG