Accessibility links

Breaking News

إقالة وزير تونسي بعد تصريح حول السعودية


متابعة خالد الغالي:

أقالت الحكومة التونسية الجمعة، 4 تشرين الثاني/نوفمبر، وزير الشؤون الدينية عبد الجليل بن سالم بسبب تصريحات لمح فيها إلى وقوف السعودية وراء "التشدد الإسلامي والإرهاب"، حسب ما نقلت وكالة رويترز.

من جهتها، قالت وكالة الصحافة الفرنسية إنّه تمّ عزل عبد الجليل بن سالم "غداة اتهامات علنية وجهها في البرلمان إلى المدرسة الوهابية، معتبرا أنها مصدر التكفير والإرهاب".

وأثارت هذه التصريحات جدلا واسعا في تونس، وتسبّبت في مخاوف من نشوب أزمة دبلوماسية مع السعودية.

اقرأ أيضاً:

لاجئون عراقيون بالمغرب.. شتات يصعب جمعه

لاجئون بفرنسا: نجونا من موت محقق

وجاء في بيان رئاسة الوزراء الذي أعلن الإقالة "قرر رئيس الحكومة يوسف الشاهد إقالة السيد عبد الجليل بن سالم وزير الشؤون الدينية من مهامه، وذلك لعدم احترامه لضوابط العمل الحكومي وتصريحاته التي مست بمبادئ وثوابت الدبلوماسية التونسية".

https://www.facebook.com/PMTunisie/photos/a.429462027069290.119245.213636118651883/1548760198472795/?type=3&theater

وحسب ما نقلت وكالة رويترز عن وسائل إعلام تونسية، فإن وزير الشؤون الدينية صرح في جلسة برلمانية، الخميس، "قلت للسفير السعودي، أصلحوا مدرستكم فالإرهاب تاريخيا متخرج منكم".

وتابع الوزير، خلال جلسة استماع بلجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية بالبرلمان التونسي، "المدرسة الوهابية هي سبب الصراع وما يشهده العالم الإسلامي من تشدد وإرهاب".

وأكد عبد الجليل بن سالم أنّه سبق أن قال لمسؤولين سعوديين "أقول لكم كعالم ومفكر: التكفير لم يصدر عن أي مدرسة أخرى من مدارس الإسلام، لم يصدر التكفير والتشدد إلا من المدرسة الحنبلية ومن المدرسة الوهابية فأصلحوا عقولكم"، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

ورغم أن وزارة الشؤون الدينية أصدرت، الخميس، بيانا قالت فيه إن "العلاقة مع المملكة العربيّة السعوديّة ملؤها الانسجام والتعاون خدمة لديننا الحنيف"، إلا أن ذلك لم يوقف إقالة الوزير صباح الجمعة.

*الصورة: وزير الشؤون الدينية المقال عبد الجليل بن سالم (الصف الثاني، وسط)/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG