Accessibility links

Breaking News

اتفاقية جديدة بين أميركا وألمانيا.. وانخفاض عدد المنضمين لداعش


متابعة إلسي مِلكونيان:

أعلن وزير الأمن القومي الأميركي جيه جونسون الأربعاء، 18 أيار/مايو، أن بلاده ستوقع اتفاقية مع ألمانيا لتبادل المعلومات بين البلدين في نطاق تعزيز جهودهما لمكافحة الإرهاب.

وخلال مؤتمر صحافي عقده وزير الداخلية الألماني، توماس دي ميزير، مع الوزير جونسون مساء الثلاثاء في العاصمة الأميركية واشنطن، قال دي ميزير إن "الإرهاب تهديد لنا جميعاً. وبالتالي، ما يجب علينا فعله هو أن نكون صامدين وأن نتعاون دولياً"، حسب إذاعة ألمانيا الدولية "دويتشه فيليه".

وتعتبر هذه الاتفاقية نتيجة مباشرة لتواجد وتهديد الجماعات الإرهابية، ومنها داعش، خاصة عقب الهجمات الإرهابية على بروكسل وباريس.

من جهته، أعرب جونسون عن ترحيبه بـ"زيادة عزم أوروبا" على التعاون مع أميركا لمكافحة هجمات وتهديدات الإرهابيين. كما قال للصحفيين إنه ناقش جهود الدولتين لإيقاف تدفق المحاربين الأجانب ومحاربة داعش.

انخفاض عدد المقاتلين الأجانب

وفي تعليق على تصريحات مدير المكتب القومي، جيمس كومي، المتعلقة بانخفاض عدد المقاتلين الأجانب الذين يغادرون الولايات المتحدة للانضمام إلى صفوف داعش في سورية والعراق، أوضح جونسون أن عوامل تفسير انخفاض العدد غير محددة بعد. لكنه يأمل أن ذلك هو نتيجة لتضافر جهود الأمن الداخلي ومحاربة الإرهاب في أميركا.

من جهته، أشار دي ميزير إلى أنّه لاحظ انخفاضاً مماثلاً في عدد المقاتلين الذين يغادرون ألمانيا للانضمام إلى داعش. لكنه عزا ذلك إلى انخفاض "عامل اجتذاب" داعش للمقاتلين، خاصة بعد أن قتل نحو 140 ألمانياً خلال مشاركتهم في صفوف داعش.

*الصورة: وزير الأمن الوطني الأميركي جيه جونسون/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG