Accessibility links

Breaking News

استطلاع للرأي يسأل الشباب العربي عن رأيهم بداعش


متابعة إلسي مِلكونيان:

أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجراه معهد "أصداء بيرسون - مارستيلر" لعام 2016 عن نبذ الشباب لداعش، حيث أنهم اعتبروا أن مصير "الخلافة" مرهون بالفشل.

وتضمن الاستطلاع الذي أعلنت نتائجه يوم الثلاثاء، 12 نيسان/أبريل، آراء 3500 شاب عربي من 16 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تتراوح أعمارهم بين 16-24 عاماً. وخلص إلى أن نسبة كبيرة من المشاركين (77 في المئة) عبرت عن قلقها من ازدياد نفوذ داعش.

وقد وصل عدد المشاركين الذين اعتبروا أن داعش هي أكبر عقبة تواجه الشرق الأوسط إلى 50 في المئة، وهذا يمثل زيادة في النسبة التي كانت لا تتجاوز 37 في المئة من الأصوات المشاركة في استطلاع أجراه المركز عينه العام الماضي.

بينما وصل عدد المؤيدين لداعش إلى 13 في المئة، ويمثل ذلك انحساراً في نسبة التأييد التي وصلت إلى 19 في المئة، حسب الاستطلاع التي أجرته المؤسسة العام الماضي.

أما عن سبب انضمام الشباب إلى صفوف داعش، فقد أعرب 25 في المئة من المشاركين في الاستطلاع عن أن العامل الأبرز في ذلك يعود إلى الافتقار إلى الوظائف والفرص.

وتبدو هذه النتائج مشابهة لاستطلاع أجراه معهد زغبي للأبحاث في واشنطن. إذ كشفت نتائج الاستطلاع التي أعلنت في مطلع العام الحالي بمشاركة فيه 5374 شاباً عربياً أن غالبية الشباب رفضوا التطرف الديني ونبذوا التننظيمات المتشددة كالقاعدة وداعش لأنها تشوه صورة الإسلام.

الصورة: غالبية الشباب العربي يرفضون داعش/Shutterstock

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم0012022773659

XS
SM
MD
LG