Accessibility links

Breaking News

اعتداء على منزل سفير المغرب في باريس


متابعة خالد الغالي:

عثرت الشرطة الفرنسية الخميس، 31 آذار/مارس 2016، على رأسي خنزيرين وضعا على سياج منزل السفير المغربي في باريس، شكيب بنموسى.

ويقع منزل السفير في "نوي سور سين" الضاحية الغربية لباريس.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر من الشرطة قوله إن "رجال الأمن وجدوا رأسي الخنزيرين عند الساعة التاسعة (السابعة بتوقيت غرينتيتش) والسفير كان حاضراً".

https://twitter.com/AFPar/status/715488593557360640

وتتكرر في الدول الغربية حوادث إلقاء رؤوس خنازير أمام منازل مسلمين أو مساجد أو مراكز إسلامية، وينظر إليها كاعتداءات نابعة من شعور الكراهية ضد المسلمين.

وذكر موقع "اليوم 24" المغربي أن "العاملين بإقامة السفير المغربي فوجئوا صباح اليوم برأسي الخنزيرين معلقين على باب الإقامة. وقد أبلغوا السفير الذي عاين الواقعة قبل أن يتصل بالأمن".

ومن جهتها، قالت السفارة المغربية إنها تقدمت بشكوى ضد مجهول، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

* الصورة: يشغل شكيب بنموسى منصب سفير المغرب في فرنسا منذ نهاية العام 2012/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG