Accessibility links

Breaking News

الاتحاد الأوروبي يخفف قوانين التجارة مع الأردن لدعم اللاجئين


متابعة إلسي مِلكونيان:

قال مسؤولون أوروبيون وأردنيون الخميس، 21 تموز/يوليو، إن الاتحاد الأوروبي سيقوم بتخفيف الضرائب أو خصمها للشركات الأردنية التي تصدَر بضائعها للاتحاد على مدى الـ10 سنوات القادمة والتي توظف عدداً معيناً من اللاجئين السوريين، حسب وكالة رويترز للأنباء.

ويعتبر هذا خطوة لدعم الاقتصاد الأردني المجهد بتحديات كثيرة، منها وجود أكثر من650 ألف لاجئ سوري فروا من ظروف الحرب الأهلية الدائرة رحاها في بلدهم منذ خمس سنوات.

موضوعات متعلقة:

الجزائر تعترض على المغرب وترفض طرد البوليساريو

حكومة الوفاق تتهم فرنسا بانتهاك الأراضي الليبية

ومن جهة أخرى، تعتبر هذه الخطوة، التي تم الاتفاق على مبادئها خلال مؤتمر المانحين الذي عقد في لندن في شباط/آذار الماضي، جزءاً من استراتيجية الاتحاد الذي تهدف إلى تخفيض عدد طالبي اللجوء في دول أوروبا عبر تحسين ظروفهم في الدول المجاورة لسورية.

وقال يوهانيس هان، المفوض لسياسة الجوار الأوروبي وتوسيع المفاوضات "إنني مقتنع أن هذا القرار سوف يساعد الأردن على المزيد من التكيف مع أزمة اللاجئين".

وكان الأردن قد قرر السماح لللاجئين السوريين بالعمل في الشركات الصناعية وفي مناطق التصدير حيث يسمح للشركات توظيف بحدود 25 بالمئة من مجموع العمال لديها.

وقال عماد فاخوري، وزير التخطيطي الأردني "هذه فرصة لتحويل أزمة اللاجئين السوريين إلى فرصة اقتصادية". وأضاف "يمكننا الاستفادة منهم في القطاعات التي لا تؤثر سلباً على فرص عمل الأردنيين".

هذا وبحسب مؤتمر المانحين، تتعهد الأردن بتوفير 50 ألف فرصة عمل للاجئين السوريين مع نهاية العام الحالي، و200 ألف فرصة عمل خلال خمس سنوات على أن تلتزم الدول المانحة بتوفير مساعدات ومنح للأردن.

وحصلت الأردن على قروض ومنح تقدر بـ747 مليون يورو في عامي 2016 و2017، بحسب فاخوري.

الصورة: لاجئون سوريون في الأردن/ وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG