Accessibility links

Breaking News

الاستخبارات الألمانية: 17 جهادياً دخلوا أوروبا كلاجئين


متابعة إلسي مِلكونيان:

دخل أوروبا 17 شخصاً بصفتهم لاجئين وتبين أنهم على علاقة بداعش، فقُتل عدد كبير منهم أو سجن.

كان هذا محور تقرير نشرته صحيفة "فرانكفورتر الماينه تسايتونغ" الألمانية نقلاً عن رئيس مكتب حماية الدستور والاستخبارات الداخلية في ألمانيا، هانز جيورج ماسن، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية السبت، 2 تموز/يوليو.

وأوضح ماسن في تصريحاته أن هناك "مؤشرات ملموسة" تفيد بأن 17 شخصاً يتلقون الأوامر من داعش دخلوا أوروبا على أنهم لاجئون فارون من الحروب في سورية والعراق.

وكان اثنان منهم من انتحاريي هجوم باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر، ودخلا أوروبا عبر اليونان.

واعتبر ماسن أن الأمر"يتعلق باستعراض قوة" لأن عناصر التنظيم يمكنهم التسلل إلى أوروبا دون اللجوء إلى سلوك كهذا.

مخاوف ألمانية

استقبلت ألمانيا حوالي مليون لاجئ خلال عام 2015 وتبرز مخاوف من أن يكون قد تسلل بينهم جهاديين. كما تتخوف ألمانيا أيضاً من وجود صلات بين لاجئين وبعض المتشددين الإسلاميين في ألمانيا.

وتصاعدت مخاوف تكرار الاعتداءات الإرهابية في ألمانيا خاصة بعد الهجوم على مطار أتاتورك الدولي في إسطنبول الذي راح ضحيته 44 شخصاً، وشارك به ثلاثة انتحاريين.

وقال ماسن إنها "سياسة القوة" مكرراً تأكيده بأن ألمانيا يمكن أن تكون هدفاً لاعتداء شبيه باعتداءات مطار أتاتورك أو بروكسل أو باريس.

وأوضح ماسن أن هناك أكثر من 320 محاولة اتصال بين إسلامويين ومهاجرين وقال إن "عدداً من اللاجئين يقصدون مساجد يديرها أئمة متطرفون".

الصورة: عناصر من الشرطة الألمانية/ وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG