Accessibility links

Breaking News

الجيش السوري يعلن تهدئة خلال العيد


متابعة علي قيس:

بدأ الجيش السوري أول أيام عيد الفطر الأربعاء، 6 تموز/يوليو، فترة تهدئة تستمر لمدة 72 ساعة في كافة الأراضي السورية، في وقت تبنى فيه تنظيم داعش هجوماً انتحارياً أوقع 16 قتيلاً عشية عيد الفطر في حي الصالحية بمدينة الحسكة شمال شرق سورية.

وبحسب بيان للجيش السوري "يطبق نظام التهدئة فى جميع أراضي الجمهورية العربية السورية لمدة 72 ساعة اعتبارا من الساعة الواحدة، يوم 6 تموز/يوليو، ولغاية الساعة الـ24، يوم 8 تموز/يوليو 2016"، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

موضوعات متعلقة:

لجنة تحقيق بريطانية… حرب العراق لم تكن ضرورية

القوات اليمنية تستعيد قاعدة عسكرية من “الجهاديين”

ولم يحدد البيان إذا كان نظام التهدئة يشمل أيضاً قتال تنظيم داعش وجبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سورية).

التهدئة إعلامية فقط

بدوره وصف مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن "هذه التهدئة إعلامية فقط"، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية، مضيفاً "كونها سرعان ما شهدت خروقات خصوصاً في حلب التي تعرضت أحياؤها الشرقية لقصف مدفعي صباحاً، وتتواصل فيها الاشتباكات كما في المناطق الواقعة إلى الشمال منها".

وشهد حي المشهد في الجزء الشرقي من مدينة حلب (الذي تسيطر عليه الفصائل المسلحة)، تبادل قصف مدفعي أثناء صلاة العيد بين قوات النظام السوري وعناصر الفصائل ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة آخرين بجروح، وفق المرصد.

في هذه الأثناء، ذكر بيان جرى تداوله على "مواقع جهادية" الأربعاء، إعلان تنظيم داعش، تمكُن أحد عناصره من تفجير سترة ناسفة وسط تجمع لمدنيين من الكرد عند فرن للخبز بالقرب من دوار الصالحية في مدينة الحسكة.

وقتل 16 شخصاً، بينهم ثلاثة أطفال، وأصيب 40 آخرون بجروح جراء تفجير انتحاري استهدف مساء الثلاثاء حي الصالحية، وفق حصيلة للمرصد السوري لحقوق الانسان.

*الصورة: دوما في أول أيام العيد/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG