Accessibility links

Breaking News

الجيش اللبناني يهاجم مواقع لداعش... وأهالي عرسال في ترقب


بقلم علي قيس:

أعلن الجيش اللبناني اليوم عن قتل ستة إرهابيين مسلحين واعتقال 16 مشتبهاً بانتمائهم لتنظيم داعش قرب بلدة عرسال اللبنانية، على الحدود اللبنانية - السورية.

وقال الجيش في بيانه إنه "رصد مجموعة إرهابية تنتمي إلى تنظيم داعش الإرهابي، كانت تخطط لمهاجمة مراكز الجيش وخطف مواطنين في منطقة عرسال" قام على إثرها الجيش بمداهمة موقعين تابعين للتنظيم أسفرت عن مقتل إرهابيين، بينهم قياديين، واعتقال آخرين. وأضاف البيان "فيما تستمرّ وحدات الجيش بتعزيز إجراءاتها الأمنية في المنطقة، وملاحقة إرهابيين آخرين فرّوا باتجاه جرود المنطقة".

تخوف من هجمات انتقامية

"أهالي عرسال يتخوفون من أي حادث أمني قد يوتر الأجواء بين الجماعات المسلحة والجيش اللبناني، لأنه سبق لداعش أن احتل عرسال عام 2014" حسب منسق تيار المستقبل في فرنسا عبد الله خلف.

وتوقع خلف في حديثه لموقع (إرفع صوتك) المطالبة بمزيد من التواجد الأمني في عرسال.

وتضم قوات الجيش اللبناني المتواجدة في بلدة عرسال عدداً كبيراً من المقاتلين من أهالي البلدة، بحسب خلف الذي أكد، أنه "لا يوجد خوف من اجتياح المجموعات المسلحة لعرسال، لأن الجيش اللبناني لديه قوات كبيرة في البلدة، وتضم بين صفوفها 3500 مقاتل عرسالي، وهذا من أبرز دوافع احتضان الأهالي في البلدة للجيش اللبناني، الخوف فقط من أن تكون هناك هجمات انتحارية انتقامية، أو مواجهات مسلحة عن بعد".

وأضاف منسق التيار المستقبل اللبناني، أن "الوضع الأمني في بلدة عرسال يعتبر شاذاً، بسبب عدم وجود قوات أمنية داخل البلدة، إضافة الى أن إنتشار قوات الجيش هو على محيط البلدة فقط، مايضع تلك القوات أمام مسؤوليتين، حفظ الأمن في محيط عرسال، وداخلها، وهو ما دفع بها إلى تنفيذ تلك العملية فجر الأربعاء".

ضربة استباقية

واستقبلت بلدة عرسال، أعداداً كبيرة من اللاجئين السوررين، بحسب الصحافي في جريدة الجمهورية اللبنانية إليان سركيس، الذي قال لموقع (إرفع صوتك)، إن "عرسال تضم نحو مئة ألف نازح سوري، كما ينتشر فيها نحو خمسة آلاف مقاتل من الجيش اللبناني، وهو ما ساعد على إستقرار الوضع الأمني في المنطقة" موضحاً، أنه "رغم القصف المدفعي المستمر الذي ينفذه عناصر المجموعات المسلحة، إلا أنه لا يصل إلى قلب البلدة، بل المناطق المحيطة بها فقط".

وتابع سركيس، أن "العمليات الأخيرة للجيش اللبناني، هي محاولة لضرب خطط "داعش" للانتشار في عرسال، بعد التضييق عليه في المناطق التي تقع تحت سيطرته".

*الصورة: جنود لبنانيون في بلدة عرسال بالقرب من الحدود السورية / وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG