Accessibility links

Breaking News

الدفاع العراقية: الخلافات السياسية تؤثر على تحرير الموصل


بقلم علي قيس:

نفّذت قوات التحالف الدولي ضد داعش أربع ضربات جوية ضد التنظيم في مدينة الموصل، بالتنسيق مع الحكومة العراقية.

وذكر بيان لقيادة العمليات المشتركة للتحالف، اليوم الإثنين، أن طائرات مهاجمة أميركية استهدفت وحدة تكتيكية لتنظيم داعش ودمّرت موقعاً قتالياً للتنظيم وعجلة ومخزناً للعتاد، فضلاً عن أربعة مواقع أخرى لتجمع عناصر داعش ونقطة تفتيش لهم.

وشدّد البيان على أهمية هذه الضربات التي ستساعد على الحد من قدرة داعش في تنفيذ عملياته.

صعوبات تواجه عمليات التحرير

وتأتي هذه الضربات في وقت تواصل فيه الحكومة العراقية استعداداتها لبدء عمليات تحرير محافظة نينوى. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية نصير نوري لموقع (إرفع صوتك) إنّ "الوزارة تمكّنت من تأمين المستلزمات الأساسية لمعركة الموصل. وفي الأيام المقبلة، سيكتمل حشد الفرقة 15. وبعدها، ستتجه ألوية أخرى وهي 71 و76 باتجاه مدينة الموصل".

ولفت نوري إلى وجود صعوبات تواجه تلك القوات، من ضمنها "وضع العراق المالي الحالي الذي انعكس على موضوع التسليح والتجهيز".

وأضاف "لكن رغم ذلك فإن وزارة الدفاع تمكّنت من توفير المستلزمات إلى حد كبير. لا نقول إلى الحد المثالي الكافي، لكن إلى درجة تمكّن القوات الأمنية من خوض المعركة بنجاح وسلامة".

ودعا المتحدث باسم وزارة الدفاع القوى السياسية إلى إبعاد خلافاتها عن المؤسسة الأمنية. وتابع "لا نستطيع أن ننكر أن الخلافات والصراعات السياسية تلقي بظلالها على أداء القوات. وبالتجربة الميدانية، عندما تقاتل القوات الأمنية وسط أجواء سياسية متماسكة ومستقرة، يعطيها الأمر قابلية ومعنويات أكبر في خوض المعركة. لذلك نأمل بتهيئة الأجواء السياسية التي تمكن القوات الأمنية من أداء عملياتها بشكل مثالي".

*الصورة: قوات في الجيش العراقي/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG