Accessibility links

Breaking News

الدول العربية: حزب الله منظمة إرهابية... وإيران ترد


متابعة خالد الغالي:

بعد ساعات قليلة على إعلان دول مجلس التعاون الخليجي حزب الله اللبناني "منظمة إرهابية"، جاء الدور على الدول العربية لتصدر قراراً مماثلاً.

وأعلن وزراء الداخلية العرب، على هامش اجتماعهم في تونس، حزب الله اللبناني تنظيماً إرهابياً، متهمينه بزعزعة الاستقرار في المنطقة.

وجاء في بيان مجلس وزراء الداخلية العرب إدانة المجلس و"شجبه للممارسات والأعمال الخطرة التي يقوم بها حزب الله الإرهابي لزعزعة الأمن والسلم الاجتماعي في بعض الدول العربية".

لكن في المقابل، تحفظ كل من لبنان والعراق على القرار، رافضين وصف حزب الله بالإرهابي.

وقال وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق "نحن نؤيد اعتبار إيران مصدر لزعزعة السلم في المنطقة، ولكن نتحفظ على تصنيف حزب الله منظمة إرهابية"، وفق ما نقلته وكالة رويترز.

وبدوره، قال وزير الداخلية العراقي محمد الغبان، لرويترز، بعد انسحابه من جلسة مغلقة "نحن هنا لمناقشة خطط مشتركة للتصدي للإرهاب ووضع استراتيجيات عمل وتنسيق الجهود لا لإصدار بيانات سياسية لخدمة أطراف سياسية معينة".

وفي وقت سابق، من أمس الأربعاء، أعلنت دول مجلس التعاون الخليجي حزب الله "منظمة إرهابية".

وقال بيان للمجلس "نظراً لاستمرار تلك الميليشيات في ممارساتها الإرهابية، فقد قررت دول المجلس اعتبارها منظمة إرهابية. وسوف تتخذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ قرارها بهذا الشأن".

ويمثل قراراً وزراء الداخلية العرب ودول مجلس التعاون الخليجي أحدث تطورات الأزمة القائمة على أشدها بين المملكة العربية السعودية والدول الخليجية وتنظيم حزب الله المدعوم من إيران وسورية.

وتعكس الأزمة المندلعة، في الحقيقة، صراعاً إقليمياً أوسع بين الخصمين اللدودين إيران والسعودية، حيث تدعم إيران حزب الله في لبنان ونظام بشار الأسد في سورية والحوثيين في اليمن، فيما تسند السعودية تيار المستقبل بزعامة سعد الحريري في لبنان، وتؤيد مطالب المعارضة السورية بإسقاط الرئيس الأسد، وتقود عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين.

ولم يتأخر الرد الإيراني على قرار الدول الخليجية. وقال نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، الخميس، "هؤلاء الذين يصفون حزب الله بالإرهابي يستهدفون، سواء كان عمداً أم لا، أمن واستقرار لبنان"، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقبل القرار الخليجي بيوم واحد، اتهم الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله السعودية بالسعي إلى إثارة "الفتنة" بين السنة والشيعة في الشرق الأوسط. ولم يتردد في اتهامها، في كلمة متلفزة، بإدارة هجمات بسيارات مفخخة في لبنان.

* الصورة: جاء بيان وزراء الداخلية العرب بعد ساعات من قرار الدول الخليجية اعتبار حزب الله تنظيماً إرهابياً/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG