Accessibility links

Breaking News

العراق: أعلى معدل للنازحين في العالم وجهود الإغاثة لا تكفي


بقلم خالد الغالي:

وصلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر قبل أيام، ولأول مرة، إلى منطقة الكيلو 18 غرب مدينة الرمادي، حيث نزح ما يقدر بنحو 35 ألف شخص. وقدمت المنظمة مساعدات إنسانية لأكثر من 12 ألف شخص هناك.

3 ملايين نازح

لكن رغم أهمية الوصول إلى المنطقة التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش قبل أشهر فقط، إلا أن أوضاع النازحين في مناطق أخرى من العراق لا تزال سيئة جداً، في ظل وجود أكثر من 3.3 مليون نازح داخل البلد.

"حاجة النازحين في العراق تفوق قدرة كل المنظمات الإغاثية مجتمعة. رقم 3.3 مليون لاجئ ليس سهلاً"، يقول رالف الحاج، المتحدث الرسمي باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في العراق، في تصريح لموقع (إرفع صوتك).

وحسب الحاج، سجل العراق "أعلى وأسرع معدل للنازحين على مستوى العالم في عام 2015".

وتعرف المنظمة اللاجئين على أنهم الذين تركوا بلدانهم بالسفر إلى بلدان أخرى، فيما تطلق وصف "نازحين" على الذين أجبروا على ترك ديارهم والانتقال إلى أماكن أخرى داخل بلدهم دون السفر خارجه.

وفي هذا الفيديو، يوضح الصليب الأحمر الحالة الإنسانية الصعبة في العراق.

وتسببت الأوضاع الأمنية في العراق منذ مطلع سنة 2014 في موجة نزوح داخلية، وصلت أقصى درجاتها باحتلال داعش لمدينة الموصل.

بالإضافة إلى النازحين، يوجد في العراق أكثر من 8 ملايين شخص بحاجة إلى مساعدة بسبب الحرب، حسب المتحدث باسم الصليب الأحمر.

جهود أكبر

تقول اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنها تمكنت من توفير المياه لمليونين و250 ألف متضرر من النزاع. وقامت بتوزيع المواد الغذائية على مليون و350 ألف نازح.

"موازنة الصليب الأحمر الخاصة بالعراق تقدر بـ119 مليون فرنك سويسري (122 مليون دولار). ومهما فعلنا لن نغطي كافة حاجيات اللاجئين"، حسب رالف الحاج.

ويؤكد أن المنظمة تمكنت من توفير الرعاية الصحية لـ970 ألف شخص من خلال دعم مراكز الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات بالمستلزمات الطبية والمعدات وحملات التطعيم وبناء القدرات والتدريب على الإسعافات الأولية وخدمات إعادة التأهيل البدني.

وقامت المنظمة أيضا بتقديم منح نقدية إلى 280 ألف شخص من خلال برامج لمساعدة النازحين على شراء السلع الضرورية أو بدء مشاريع صغيرة مدرّة للدخل.

*الصورة: اللجنة الدولية للصليب الأحمر توزع مساعدات إنسانية على لاجئين في قرية الرحالية، بمحافظة الأنبار، نزحوا بسبب الحرب مع داعش/ AFP PHOTO/HO/ICRC

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG