Accessibility links

Breaking News

العراق إلى مجلس الأمن لمناقشة الوجود التركي على أراضيه


متابعة علي قيس:

أعلنت وزارة الخارجية العراقية الخميس، 6 تشرين الأول/ أكتوبر، أنها طلبت رسمياً من مجلس الأمن الدولي عقد جلسة طارئة لمناقشة "التجاوز التركي على الأراضي العراقية، والتدخل في شؤونه الداخلية"، موضحةً في بيان بثه التلفزيون الرسمي أن "الطلب تضمن مطالبة مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته تجاه العراق واتخاذ قرارٍ من شأنه وضع حد لخرق القوات التركية للسيادة العراقية".

وصوّت البرلمان التركي الأسبوع الماضي لصالح تمديد وجود نحو 2000 من القوات التركية في شمال العراق لمدة عام، للتصدي "للتنظيمات الإرهابية"، في إشارة على ما يبدو إلى المسلحين الأكراد وتنظيم داعش.

فيما حذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من أن "تركيا تجازف بإشعال حرب إقليمية".

واستدعت بغداد وأنقرة يوم الأربعاء، سفير كل منهما لدى الأخرى للإحتجاج.

وتقول تركيا إن "قواتها الموجودة في العراق جاءت بدعوة من مسعود البرزاني" رئيس إقليم كردستان الذي ترتبط معه أنقرة بعلاقات قوية، فيما نفت بغداد ذلك.

ومعظم القوات التركية متمركزة في قاعدة بعشيقة شمالي الموصل وبالقرب من الحدود التركية، حيث تساعد في تدريب قوات البيشمركة الكردية العراقية فضلا عن مقاتلين من السنة ضمن تشكيل عسكري يشرف عليه محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي.

الرد التركي

بدوره قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، الخميس، إن "رد فعل العراق على الوجود العسكري التركي في قاعدة بعشيقة العسكرية إلى الشمال من الموصل غير مفهوم"، مضيفا خلال كلمة له ألقاها أمام رجال أعمال بعد أن أدان العراق قرار بلاده، أن "الجنود سيظلون هناك لضمان ألا تتغير التركيبة السكانية للمنطقة".

*الصورة: قوات تركية على الحدود مع العراق/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG