Accessibility links

Breaking News

القضاء الجزائري يوقف صفقة بيع مجموعة "الخبر" لأغنى رجل في البلاد


متابعة خالد الغالي:

أصدرت المحكمة الإدارية بالعاصمة الجزائر الأربعاء، 13 تموز/يوليو 2016، حكما بإلغاء صفقة بيع مجموعة "الخبر" الإعلامية لرجل الأعمال وأغنى رجل في البلاد، يسعد ربراب، بحسب تصنيف مجلة فوربس.

وحكمت الغرفة الاستعجالية للمحكمة الإدارية بـ"عودة الأمور إلى ما قبل بيع المجموعة الإعلامية"، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وجاء إلغاء الصفقة بناء على اعتراض تقدمت به الحكومة الجزائرية أمام المحكمة بدعوى أن القانون يمنع أي شخص من امتلاك وسيلتين إعلاميتين، في حين أن يسعد ربراب يمتلك في الأصل 99 في المئة من صحيفة "ليبرتي" الناطقة بالفرنسية.

موضوعات متعلقة:

ألمانيا مستعدة للعب دور عسكري أكبر في العالم

جنوب السودان: استمرار وقف إطلاق النار بعد مواجهات دامية

وتضم مجموعة الخبر، التي تأسست عام 1990، صحيفة يومية وقناة تلفزيونية ومطابع وشركة توزيع.

في المقابل، اعتبر مسؤولو "الخبر" الدعوى التي رفعتها وزارة الاتصال، "مسّا بحرية التعبير ومحاولة لخنق المجموعة" التي تعاني مشاكل مالية.

وكان من شأن صفقة البيع، التي قدرت بقرابة 45 مليون دولار، أن يساهم في إصلاح الوضعية المالية للمجموعة.

وكان القضاء الجزائري أصدر، في 16 حزيران/يونيو، حكما بتجميد الصفقة، قبل أن يصدر حكمه الأخير بإلغائها نهائيا.

ولحظتها، قال مدير قناة "كي بي سي" التابعة للمجموعة، مهدي بن عيسى، لوكالة الصحافة الفرنسية "ماذا يعني التجميد؟ هل أننا سنتوقف عن التنفس أو نوقف أجور العاملين هل نتوقف عن العمل!".

ويتهم المسؤولون عن "الخبر" الحكومة بمنع المؤسسات العمومية والشركات الخاصة من طرح إعلاناتها عبر المجموعة ثم الوقوف دون إتمام عملية الصفقة لخنقها ماليا.

في المقابل، عبّر محامي وزارة الاتصال نجيب بيطام عن "ارتياحه لقرار المحكمة"، بينما أكد زميله إبراهيم بن حديد أن على مالكي "الخبر"، تطبيق قرار المحكمة، تضيف وكالة الصحافة الفرنسية.

*الصورة: تأسست مجموعة الخبر سنة 1990 وتضم جريدة وقناة تلفزيونية وشركة توزيع ومطابع/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG