Accessibility links

Breaking News

القوات الأمنية التركية تحبط تفجيراً انتحارياً في اسطنبول


بقلم علي قيس:

ألقت القوات الأمنية التركية اليوم الثلاثاء القبض على امرأة كانت تعتزم تنفيذ عملية إنتحارية في حي سلطان أحمد وسط مدينة اسطنبول، حسبما قال الصحافي العراقي حسين أسد المقيم في اسطنبول.

وكان انفجار نفذه انتحاري في وقت باكر من صباح اليوم بالقرب من متحف آيا صوفيا والمسجد الأزرق قد أدى إلى مقتل 10 أشخاص وإصابة 15 آخرين.

وأكّد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن منفذ الهجوم الانتحاري ينتمي إلى تنظيم داعش ويحمل الجنسية السورية.

وقال أسد، الذي كان حاضراً في مكان التفجير، لموقع (إرفع صوتك) إنّ القوّات الأمنية التركية باشرت بعد التفجير بحملة دهم وتفتيش في المناطق السياحية، إضافة إلى التدقيق في أوراق السائحين الأجانب. وأدت الحملة إلى اعتقال المرأة.

وندّد أردوغان بالتفجير الانتحاري، داعياً مؤسّسات المجتمع المدني إلى التكاتف مع الدولة في مواجهة ما وصفها بالهجمات الإرهابية. وتابع "للأسف سقط قتلى من بينهم مواطنون وأجانب. هذا الحادث يظهر مرة أخرى أن علينا أن نقف معاً في وجه الإرهاب". وأشار إلى أنّ موقف تركيا الحازم بشأن محاربة الإرهاب لن يتغير.

وأعلن نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش أنّ منفذ الهجوم من مواليد 1988.

وعقدت الحكومة التركية عقب الهجوم اجتماع أزمة دعا إليه أوغلو. ودُعي بصورة خاصة إلى الاجتماع أبرز المسؤولين الأمنيين وبينهم وزير الداخلية افكان آلا ورئيس جهاز الاستخبارات حقان فيدان.

وحول قرار الحكومة التركية بحظر تداول المعلومات عن الحادث، من قبل وسائل الإعلام أوضح أسد أنّ "الأخيرة بدأت تتداول معلومات متضاربة، بسبب اعتمادها على مصادرها الخاصة".

هذا وأفاد مكتب محافظ اسطنبول بأن الانفجار الذي وقع بالقرب من متحف آيا صوفيا والمسجد الأزرق أدّى أيضاً إلى إصابة 15 شخصاً بجروح.

ووصلت سيارات إسعاف وأعداد كبيرة من الشرطة إلى المكان، حسب الصور التي بثتها شبكات التلفزيون التركية، في حين أغلقت السلطات المنطقة التي وقع فيها الانفجار.

وفي سياق متصل، دعت ألمانيا رعاياها إلى تفادي المواقع السياحية المكتظة في اسطنبول.

وقالت وزارة الخارجية في بيان أصدرته عقب الانفجار، "ندعو المسافرين إلى اسطنبول بشدة أن يتجنبوا في الوقت الحالي الحشود الكبيرة في الأماكن العامة والمواقع السياحية".

ونصحت الخارجية رعاياها بالإطلاع على مستجدات الوضع من خلال توصيات السفر الرسمية ووسائل الإعلام.

بعض المعلومات الواردة في المقال مصدرها موقع راديو سوا.

*الصورة: الشرطة التركية تطوّق موقع الانفجار في اسطنبول/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم0012022773659

XS
SM
MD
LG