Accessibility links

Breaking News

القوات العراقية تتقدم شرقاً لتحرير الموصل.. وداعش يعدم 60 شخصاً


متابعة إلسي مِلكونيان:

استأنفت قوات مكافحة الإرهاب العراقية هجومها على الجبهة الشرقية لمدينة الموصل. وقال المقدم منتظر سالم، قائد "فوج الموصل" في قوات مكافحة الإرهاب الجمعة، 11 تشرين الثاني/نوفمبر، "قواتنا بدأت الهجوم على (منطقة) العربجية (شرق الموصل). والاشتباكات مستمرة"، مشيراً إلى أن الهجوم على حي كركوكلي في شرق الموصل سيبدأ قريبا.

وقال المقدم علي حسين فاضل، إنه تمت السيطرة على الصف الأول من المباني في العربجية.

واستأنفت القوات العراقية هجومها "بعد أيام من الهدوء"، وفق سالم.

وفي المحور الجنوبي، تمكنت قوات من الجيش العراقي من التقدم باتجاه مدينة نمرود الأثرية، الواقعة على بعد حوالى 30 كم جنوبي الموصل.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، الخميس، أن "قطعات الفرقة المدرعة التاسعة والحشد العشائري تقدمت لتحرير قريتي عباس رجب والنعمانية باتجاه النمرود"، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

ويشار إلى أن قوات البيشمركة الكردية تمكنت من استعادة السيطرة على مناطق بينها بعشيقة وبرطلة، لكن القوات الكردية لن تدخل الموصل حسبما أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي.

داعش يعدم 60 شخصاً

وأعدم تنظيم داعش هذا الأسبوع 60 مدنياً على الأقل في مدينة الموصل العراقية وضواحيها، متهماً 40 منهم بـ"الخيانة" والـ20 الآخرين بنقل معلومات إلى القوات العراقية، حسب وكالة الصحافة الفرنسية نقلاً عن الأمم المتحدة الجمعة.

وأوضحت رافينا شمدساني، المتحدثة باسم المفوضية العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في مؤتمر صحافي عقدته في جنيف، إن "عمليات القتل" هذه حصلت في أوقات وأماكن مختلفة في الموصل.

وذكرت مفوضية اللاجئين وجود ضحايا علقت جثثهم على أعمدة الكهرباء في الموصل. وكانوا يرتدون زياً برتقالياً مع كتابة باللون الأحمر "خونة وعملاء لقوات الأمن العراقية".

من جهة أخرى، أعلنت المفوضية العليا للأمم المتحدة للاجئين، الجمعة، أن عدد المهجرين منذ بداية الهجوم على الموصل، في 17 تشرين الأول/أكتوبر، قد تضاعف في خلال أسبوع وبلغ 47 ألفاً و730 شخصاً.

*الصورة: هاربون من الموصل/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG