Accessibility links

Breaking News

المغرب يحبط مخططاً إرهابياً يتزعمه تشادي


المغرب – بقلم زينون عبد العالي:

أعلنت وزارة الداخلية المغربية الجمعة، 13 أيار/مايو، عن إحباط مخطط إرهابي "خطير" كان يعدّه مواطن تشادي جرى توقيفه بمدينة طنجة شمال البلاد.

وأفاد بيان لوزارة الداخلية أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية أن "المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكن من إجهاض مخطط إرهابي خطير، على خلفية إيقاف مواطن تشادي تابع لتنظيم داعش اليوم الجمعة، في أحد البيوت الآمنة بمدينة طنجة، وذلك بناء على معلومات ميدانية دقيقة".

وأضاف البيان أن الشخص الموقوف تمكن من دخول المغرب عبر مطار الدار البيضاء، بداية شهر أيار/مايو، قادماً من دولة تشاد. وتمّ إرساله من طرف تنظيم داعش بهدف تأطير وتكوين خلايا نائمة تابعة للتنظيم بالمغرب.

وأشار المصدر ذاته إلى أن هذه الخلايا تضم متطرفين من المغرب والجزائر، ممن يحملون الفكر الداعشي لشن عمليات إرهابية نوعية، تستهدف مقرات بعض البعثات الدبلوماسية الغربية ومواقع سياحية، في أفق زعزعة أمن واستقرار البلاد تماشياً مع أجندة داعش.

وتابع البيان أنّه في إطار هذا المشروع الإرهابي، قام المشتبه به بعمليات استطلاعية لبعض المواقع، وذلك بهدف التحضير لتنفيذ عدة عمليات متزامنة من حيث التوقيت، لإرباك المصالح الأمنية وإحداث خسائر جسيمة في الأرواح والممتلكات على غرار الأحداث الدامية التي عرفتها مدينة الدار البيضاء.

ويفكك المغرب خلايا إرهابية نائمة في إطار جهود محاربة الإرهاب التي أعلنت عنها الرباط منذ أحداث 16 أيار/مايو الإرهابية التي استهدفت مدينة الدار البيضاء.

ووصل عدد الخلايا التي تم تفكيكها منذ 2002، بحسب تصريحات سابقة لمدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، عبد الحق الخيام، إلى 155 خلية إرهابية، يرتبط ثلثها بمناطق التوتر في أفغانستان، ومنطقة الشرق الأوسط خاصة سورية والعراق.

وتابع المصدر ذاته أن هذه العملية الاستباقية تأتي في خضم تصاعد التهديدات الإرهابية من جانب تنظيم داعش من أجل خلق ولايات تابعة له، أسوة بفرعها بليبيا، وأضاف أن ضغط الأجهزة الأمنية أجبر التنظيم على تغيير استراتيجيته من خلال إيفاد أحد أعضائه المنحدرين من دول جنوب الصحراء إلى المملكة.

ويتواجد في المغرب آلاف المهاجرين من دول أفريقيا جنوب الصحراء، أغلبهم مقيمون بصفة غير شرعية، بعدما باءت محاولاتهم في الهجرة نحو أوروبا بالفشل.

*الصورة: عناصر أمن في المغرب/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG