Accessibility links

Breaking News

بالفيديو: أم الشهداء.. فقدت ثلاثة من أبنائها


أربيل – بقلم متين أمين:

لم تعُد عائلة المواطن سلام خالد مجتمعة كما كانت من قبل، إثر مقتل ثلاثة من أبنائها على يد التنظيمات الإرهابية، فاثنان منهما قتلا خلال الأشهر الماضية من قبل تنظيم داعش، أما الثالث فقتل قبل سنوات من قبل تنظيم القاعدة.

واضطر سلام إلى النزوح إلى مدينة أربيل مع والدته وزوجته بعد سيطرة التنظيم على مدينته الفلوجة التابعة لمحافظة الأنبار (غرب العراق) نهاية عام 2013.

ويروي سلام خالد لموقع (إرفع صوتك) قصة مقتل ثلاثة من أشقائه الذين كانوا جميعهم ضباطاً في الشرطة، ومعاناة عوائلهم وأطفالهم بعد فقدانهم من يعيلهم.

"نحن عائلة منكوبة تعرضنا للنكبة ثلاث مرات"، يقول سلام. "خلال الأشهر الماضية، قتل اثنان من إخوتي، أحدهما كان رائداً في شرطة الرمادي قُتل أثناء قصف تنظيم داعش الإرهابي لمقره. أما الآخر فكان مفوضاً في الشرطة وقُتل قبل نحو شهرين إثر انفجار منزل مفخخ في منطقة الصوفية في الرمادي. أما أخي الثالث فقد قُتل من قبل تنظيم القاعدة قبل سنوات".

"السعادة فارقت عائلتي منذ مقتل إخواني".

أما والدة سلام، فتُقول لموقع (إرفع صوتك) وهي تجهش بالبكاء "لم يعد لي أي استقرار بعد أن فقدت ثلاثة من أبنائي. مسلحو داعش سرقوا بيتنا وفجروه، ومن ثم قتلوا أبنائي ووصفونا بالمرتدين. لا أعرف ماذا أقول.. فقط أريد الانتقام من داعش لأن الحسرة تقتلني عندما أنظر إلى حفيداتي وهن انحرمن من آبائهن".

*الصورة: "السعادة فارقت عائلتي منذ مقتل إخواني"/إرفع صوتك

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG