Accessibility links

Breaking News

بعد خمس سنوات، ماذا تحقق من مطالب الثورة المصرية؟


مصر – بقلم الجندي داع الإنصاف:

تحل اليوم الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير/كانون ثاني، الثورة التي غيرت وجه مصر عام 2011. وبين رغبة الاحتفال بذكرى الثورة والوعيد بتكرارها، تمر الذكرى وسط تشديد أمني في المدن المصرية المختلفة، والعاصمة بالخصوص.

كان من أبرز مطالب الثورةـ: العيش، الحرية، العدالة الاجتماعية، والكرامة الإنسانية.

نجح المصريون بثورتهم، وغيروا نظام حكمٍ ظلّ يتحكم بالبلاد لثلاثة عقود. واليوم، بعد خمس سنوات على انطلاق الثورة، ماذا تحقق من مطالبها وشعاراتها؟

موقع (إرفع صوتك) توجه بهذا السؤال لعدد من النشطاء والسياسيين ومن شباب الثورة.

لم تؤت ثمارها... بعد

"ثورة يناير نقطة تاريخية فارقة" بهذه الكلمات يصف جورج إسحاق، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، أهمية ثورة يناير.

وأشار إسحاق إلى أن الثورة لم تحقق بعض أهدافها، ومنها العدالة الاجتماعية، وأضاف "الثورة لم تؤتِ ثمارها بعد".

الثورة غيرت الشعب

الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة وأحد المشاركين في ثورة يناير، قال في حديث لموقع (إرفع صوتك) إن الثورة "لم تحقق أي شيء".

وأضاف أن الأوضاع تزداد سوءاً، غير أن ما تحقق هو أن "الشعب قد تغيّر، ولم يعد مستعداً للركون إلى الوعود المعسولة والخطابات المنمقة وإنما يريد الأهداف التي سار من أجلها وهي العيش والحرية والكرامة الإنسانية".

لم يتحقق منها شيء.. حتى الآن

ويتفق مع نافعة في الرأي القيادي اليساري المهندس أحمد بهاء الدين شعبان، الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري وأحد المشاركين في الثورة. وقال لموقع (إرفع صوتك) إن الحصاد النهائي لثورة يناير/كانون ثاني 2011 "أقل بكثير جداً من الآمال التي كانت معقودة عليها".

وأشار إلى أن هذا لا يعني نهاية المطاف.

أسقطت نظامين .. وحسب

أما تامر القاضي، أحد شباب ثورة يناير، فيؤكد لموقع (إرفع صوتك) أن لا شيء قد تحقق من مطالب الثورة غير "إسقاط الأنظمة"، ويقصد نظامي الرئيسين السابقين مبارك ومرسي.

صبرُ الشباب لن يدوم

الدكتور حسن نافعة أشار أن هناك حالة من الإحباط العام يمر بها الشباب، لكن هذا الإحباط يرافقه صبر نتيجة ثقة الشباب بالرئيس السيسي.

وأضاف نافعة أن صبر الشباب لن يدوم إذا "لم ير تغييراً حقيقياً على الأرض".

تشخيص الأسباب

عضو مجلس حقوق الإنسان جورج إسحاق قال إن أحد أسباب عدم تحقيق مطالب الثورة يتمثل في أن العيب يكمن في الحكومة المصرية التي ركزت على الجانب التنفيذي "من دون امتلاك رؤية وقصور في إشراك السياسيين فيها".

ودعا إلى إتاحة المجال للسياسيين والتشاور معهم.

تحقيق أحلام الشعب ... كله

أما صفوت عمران، أحد شباب ثورة يناير، فقال لموقع (ارفع صوتك) إن البرلمان الحالي مطالب بتحقيق آمال الشعب المصري كله وليس الشباب فقط.

ودعا إلى دورة برلمانية تخدم أهداف الشعب المصري، وإعطاء البرلمان وقتاً قبل الحكم عليه.

*الصورة: ميدان التحرير وسط القاهرة/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG