Accessibility links

Breaking News

بلجيكا تنوي توسيع نطاق ضرباتها الجوية لتشمل سورية


متابعة إلسي مِلكونيان:

أعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال الجمعة، 13 أيار/مايو، عن نية بلاده توسيع نطاق المقاتلات البلجيكية المشاركة في هجمات التحالف الدولي ضد داعش في العراق لتشمل سورية أيضاً، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وشرح المتحدث أن بلجيكا تنوي القيام "بمشاركة محدودة في أجزاء من سورية خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية وغيره من التنظيمات الإرهابية والخارجة عن السيطرة الفعلية للحكومة السورية، بهدف تدمير معاقل هذه الجماعات".

وتخطط بلجيكا لتنفيذ هذه الضربات، في 1 تموز/يوليو، بعد أن يوافق البرلمان على قرار الحكومة الذي اتخذته في أحد اجتماعات مجلس الوزراء. فتستأنف بذلك طائراتها التي بدأت منذ تشرين الأول/أكتوبر 2014 وحتى نهاية حزيران/يونيو 2015، مهماتها في سورية، حسب وكالة رويترز للأنباء.

أما هولندا، فقد أعلنت مشاركتها منذ بداية هذا العام في الضربات الجوية ضد داعش في سورية وذلك بهدف "جعل الحملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش في العراق أكثر فاعلية"، حسب ما جاء في بيان وزارة الدفاع الهولندية.

وقد شنت بلجيكا أولى غاراتها في العراق، باستخدام مقاتلة إف-16، ضد داعش في تشرين الأول/أكتوبر 2014، إلى جانب مقاتلات هولندية وأسترالية. وكانت هذه المقاتلة واحدة من بين ست مقاتلات بلجيكية من ذات الطراز تشارك في ضربات التحالف الدولي التي تقوده الولايات المتحدة الأميركية، منذ أيلول/سبتمبر 2014.

ومن ضمن الجهود البلجيكية لمكافحة الإرهاب أيضاً، قيامها بملاحقة المتهمين باعتداءات بروكسل في 22 آذار/مارس. فقد مددت اعتقال ستة رجال، بينهم محمد عبريني المتورط بهجمات باريس التي وقعت في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

*الصورة: مقاتلة إف-16/Shutterstock

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG