Accessibility links

Breaking News

بوتفليقة لملك السعودية: لن نتدخل في اليمن


متابعة خالد الغالي:

دافعت الجزائر عن موقفها القاضي بعدم السماح لقواتها المسلحة بالتدخل خارج البلاد.

وأوضح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، في رسالة إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أن موقف بلاده يستند إلى "دساتيرها التي تحظر على قواتها المسلحة أن تتخطى حدود البلاد"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية الثلاثاء، 5 نيسان/أبريل.

وقالت الوكالة على لسان وزير الدولة والمستشار الخاص لرئيس الجمهورية الطيب بلعيز، الذي نقل رسالة بوتفليقة إلى العاهل السعودي، إن الرسالة "حملت بعض التوضيحات".

https://twitter.com/sabqorg/status/716958064121942016

وتأتي هذه التوضيحات من الجزائر، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية، على خلفية توتر العلاقات بين البلدين بعد رفض الجزائر إرسال قوات عسكرية إلى اليمن، حيث تقود السعودية تحالفاً عربياً ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، وكذا بعد رفضها إعلان حزب الله اللبناني تنظيماً إرهابياً، على عكس ما كانت تأمل السعودية.

واعتبر الرئيس الجزائري أن مواقف بلاده تجاه بعض "القضايا الساخنة"، وإن كانت تبدو "مخالفة" لبعض "الشركاء العرب"، إلا أنها في الحقيقة "راجعة في الأساس إلى موروثها التاريخي منذ الثورة التحريرية القاضي بعدم التدخل في الشأن الداخلي لغيرها من البلدان".

وأوضح بوتفليقة، في رسالته إلى العاهل السعودي، أن الجزائر "تفضل الحلول السياسية السلمية، كما أنها ترفض العنف الذي تؤمن بأنه لا يولد إلا العنف".

وتقود السعودية منذ آذار/مارس 2015 تحالفاً من 10 دول عربية، لدعم حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، ضد جماعة "أنصار الله" اليمنية (الحوثيون) وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

ويتوقع أن يدخل اتفاق لوقف إطلاق اطلاق النار، بين الطرفين، حيز التنفيذ في 10 نيسان/أبريل 2016، قبل الدخول في مفاوضات سلام في دولة الكويت.

ورفض الجزائر أيضاً قراراً لمجلس وزراء الداخلية العرب، على هامش اجتماعهم في تونس مطلع شهر آذار/مارس 2016، اعتبار حزب الله اللبناني "تنظيماً إرهابياً".

وعلى الرغم من خلاف الجزائر مع السعودية في الملفين اللبناني واليمني، أكد بلعيز نقلاً عن الرئيس الجزائري أن "هذا لا يعني على الإطلاق أن هذا الاختلاف يمس بجوهر علاقاتها الثنائية معها".

ودعا الرئيس الجزائري العاهل السعودي إلى زيارة بلاده في "أقرب وقت"، وهي الدعوة التي لقيت قبول الملك سلمان، حسب وكالة الأنباء الجزائرية.

* الصورة: رفض الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مشاركة بلاده في التحالف العربي ضد الحوثيين الذي تقوده السعودية/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG