Accessibility links

Breaking News

تحرير ثمان قرى في الفجر الأول لمعركة الموصل


متابعة علي قيس:

حققت قوات الجيش العراقي وقوات البيشمركة الكردية الإثنين، 17 تشرين الأول/ أكتوبر، تقدما في المحورين الجنوبي والشرقي لمدينة الموصل، بعد ساعات من انطلاق عملية تحرير المدينة، فيما أكّد مصدر من داخل الموصل لموقع (إرفع صوتك) إن مسلحي داعش مرتبكون وهذا الارتباك يجعلهم عدائيين جدا تجاه المواطنين.

وأكدت وزارة الدفاع العراقية تمكن قواتها من تحرير ثمان قرى في محيط الموصل.

اقرأ أيضاً:

#الموصل على مواقع التواصل الاجتماعي

واشنطن تجدد الثقة والعزم: العراقيون استعدوا لمعركة الموصل الحاسمة

وذكرت الوزارة في بيان أن "قوات الفرقة المدرعة التاسعة وقوات التدخل السريع في الفرقة الأولى، تمكنت من تحرير قرى المخلط والشروق والحميدية والكبيبة والعدلة وعباس رجب وجديدة، وتطويق قرية بلاوات بالكامل، في محور الكوير".

فيما تمكنت قوات البيشمركة من الوصول إلى تقاطع قضاء الحمدانية شرق الموصل بعد تحريرها قرى واقعة في سهل نينوى، بحسب ما ذكر مراسل راديو سوا.

Iraqi Kurdish Peshmerga fighters fire a multiple rocket launcher from the top of Mount Zardak, about 25 kilometres east of Mosul, as they take part in an operation against Islamic State (IS) group jihadists, on October 17, 2016. Thousands of Iraq
Iraqi Kurdish Peshmerga fighters fire a multiple rocket launcher from the top of Mount Zardak, about 25 kilometres east of Mosul, as they take part in an operation against Islamic State (IS) group jihadists, on October 17, 2016. Thousands of Iraq

الأوضاع داخل المدينة

ومن داخل مدينة الموصل، أكد أحد المواطنين لموقع (إرفع صوتك) أن "القصف الجوي للطائرات لم يتوقف على مدى ليل الأحد إلى الإثنين"، مرجحا أنه "استهدف مناطق لتواجد عناصر، بحسب أحاديث تناقلها مواطنون موصليون".

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه إن "هدوءا تاما تشهده شوارع المدينة، مع حركة مرتبكة لعناصر التنظيم"، مضيفا أن "مسلحي داعش يقتلون أي مواطن ينظر ولو نظرة بسيطة إليهم".

وشدد المصدر على أن "حالة من الفرح انعكست على أحاديث المواطنين عقب بدء العمليات العسكرية، يتداولونها فيما بينهم دون الإفصاح عنها، خوفا من بطش مسلحي التنظيم".

تنسيق عالٍ

في سياق متصل، أعلن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، الإثنين، عن تطهير 200 كم في المرحلة الأولى من معركة تحرير مدينة الموصل، مطمئناً أهالي المدينة بأن قوات البيشمركة والقوات الأمنية حريصة على حمايتهم وحماية ممتلكاتهم.

ووصف التنسيق بين الجيش والبيشمركة بالرائع والعالي المستوى.

وقال بارزاني، في مؤتمر صحافي مشترك مع قادة أمنيين عقد في محور الخازر بمحافظة نينوى، إن "المعارك تجري وفق ما مخطط لها، ومستمرون في توجيه الضربات لتنظيم داعش"، مشيراً إلى أن "التعاون والتنسيق مع الجيش العراقي سيستمر حتى تحقيق الهدف بهزيمة داعش".

ولفت بارزاني إلى أن الحديث عن تغيير ديموغرافي في الموصل بعد تحريرها لا حقيقة له، مشددا "لن يتم أبدا هذا التغيير".

القوات المشاركة

وكان رئيس الوزراء العراقي، القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، قال فجر الإثنين، في كلمة عبر فضائية "العراقية" الرسمية، إن "دخول الموصل لتحريرها من تنظيم داعش، سيقتصر على الجيش والشرطة".

وأكد العبادي أنه "كانت هناك محاولة لتأخير عملية التحرير ولكننا وأدناها، هذا العام كما وعدناكم سيكون عام الخلاص من داعش، ونحن سنفي بوعدنا".

وتشارك قوات عراقية تضم قوات مكافحة الإرهاب، والجيش العراقي والشرطة الاتحادية، والبيشمركة الكردية، بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، الذي يركز بصورة رئيسية على تقديم الدعم الجوي والمعلوماتي.

*الصور: تحرير ثمان قرى في الفجر الأول لمعركة الموصل/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG