Accessibility links

Breaking News

تدمير إذاعة داعش في أفغانستان


بقلم خالد الغالي:

صرح مسؤولون أفغان، الأربعاء، أن غارات جوية أدت إلى تدمير محطة إذاعة يديرها مقاتلو تنظيم داعش شرق أفغانستان.

وقال الناطق باسم إدارة إقليم نانغارهار عطا الله خوغيان، حسب قصاصة لوكالة رويترز، إن الغارة شاركت فيها قوات أفغانية على الأرض.

وتمكنت الغارة من تدمير مقر الإذاعة في إقليم أشين، وقتل إثرها 29 عنصرا من تنظيم داعش، بينهم 8 يعملون في الإذاعة.

وبدأت الإذاعة، منذ شهرين، البث في مؤشر على زيادة انتشار التنظيم المتطرف في البلاد.

وتبث إذاعة "صوت الخلافة" الدعاية للتنظيم بلغة البشتون في برامج ليلية غير منتظمة من موقع مجهول في ولاية ننغرهار المحاذية لباكستان.

وصرح محافظ إقليم أشين، حاجي غالب، لوكالة الصحافة الفرنسية، قائلاً "لم نسمع أية برامج للإذاعة، منذ الثلاثاء".

وقال إن الاذاعة كان لها "تأثير سلبي جداً على معنويات جنودنا، ونرحب بأنباء تدميرها".

وتستغل داعش بقوة الإنترنت أيضا، خاصة مواقع التواصل الاجتماعي، لبث دعايتها.

وحقق التنظيم، الذي يسيطر على مناطق شاسعة من سوريا والعراق، تقدماً في ولاية ننغارهار في الوقت الذي تعاني فيه البلاد من تصاعد تمرد طالبان.

وفي الأشهر الأخيرة، شنت القوات الأفغانية، تدعمها الطائرات الأميركية بدون طيار، هجوماً شاملاً لهزيمة التنظيم في ننغارهار التي فر منها الآلاف بسبب انتشار عناصر التنظيم فيها.

وفي المقابل، أطلق التنظيم الإرهابي، مع بداية شهر شباط / فبراير، تطبيقاً جديداً لإذاعته لتي تحمل اسم " البيان"، على نظام الأندرويد. وتبث الإذاعة من مدينة الموصل على موجة أف أم، وبلغات متعددة.

وأطلق مؤيدو التنظيم حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة تويتر، للتعريف بها.

ولا يمكن تحميل التطبيق الجديد من على متجر أندوريد الرسمي، لكن مؤيدي التنظيم يتبادلون فيما بينهم روابط لتنصيبه على الهواتف النقالة.

في المقابل، اختار شباب من مدينة الموصل محاربة داعش على طريقتهم الخاصة، فأطلقوا من مدينة أربيل إذاعة "الغد أف أم" لمواجهة دعاية التنظيم.

ويأتي التطبيق الخاص بإذاعة داعش بعد شهرين فقط من إطلاق التنظيم لتطبيق على الأندرويد لوكالته للأنباء التي تحمل اسم "أعماق".

وكانت إذاعة "البيان" هي المنبر الذي تبنى من خلاله التنظيم الإرهابي الهجوم الذي قاده مسلحان في مدينة دالاس الأميركية، بولاية تكساس، في أيار/مايو العام الماضي.

* الصورة: أفغانيان، من مدينة جلال أباد، يستمعان إلى إذاعة "صوت الخلافة" قبل قصفها / وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG