Accessibility links

Breaking News

تعرّف على مواقع ومراكز لتوظيف اللاجئين في الغرب


متابعة إلسي مِلكونيان:

ساهمت ثورات الربيع العربي والحروب الدائرة في بعض البلدان العربية بدفع العديد من مواطنيها للسفر واللجوء إلى الدول الغربية بحثاً عن حياة أفضل. فنشأت مبادرات في بعض الدول المضيفة لتعريف اللاجئين بفرص العمل المتوفرة وسبل الحصول عليها. في ما يلي رصد لبعضها:

ألمانيا workdeer.de:

تأتي ألمانيا في المرتبة الأولى بين دول الاتحاد الأوروبي التي يقصدها الفارون من بلدانهم بغرض اللجوء، حسب دويتشه فيليه، الإذاعة الدولية لألمانيا. وبذلك بلغ عدد اللاجئين المسجلين وفقاً للإحصاءات الرسمية 964,574 لاجئاً جديداً خلال الأشهر الـ11 الأولى من عام 2015. كما قالت الإذاعة أيضاً في تقرير سابق أن ألمانيا كانت تتوقع أن تستقبل 800,000 لاجئاً على الأقل في 2015، وهذا أكثر من العدد التي استقبلته دول الاتحاد الأوروبي مجتمعة في عام 2014 وكان حوالي 626,000 لاجئ.

بعد أن تقبل ألمانيا طلبات اللجوء، يواجه اللاجئون التحدي الأصعب وهو العمل. ولمساعد اللاجئين على إيجاد عمل قام طالبان ألمانيان في تموز/يوليو 2015 بتصميم موقع توظيف اللاجئين workdeer.de.

مهمة هذا الموقع هي تعريف أرباب العمل بالمهارات التي يمتلكها اللاجئين، إذ يخصص الموقع صفحة ليعلن أرباب العمل فيها عن الكفاءات اللازمة واللغات المطلوبة والراتب لكل مهنة. وقد بلغ عدد المعلنين أثناء كتابة هذا التقرير 1954 شخصاً.

كما يمنح الموقع الباحثين عن عمل فرصة الإعلان عن سيرتهم الذاتية ومهاراتهم واللغات التي يتكلمونها، إضافة إلى إمكانية تحميل صورة شخصية. وقد بلغ عدد الباحثين عن عمل أثناء كتابة هذا التقرير 1988 شخصاً.

وعلى الرغم من أنه موقع ناشئ يخدم دراسات الطالبين دايفيد ياكوب وفيليب كون، إلا أنهما يسعيان إلى دعم وتطوير هذا الموقع بعد أن انضم إليهما بعض المتطوعين في كانون الثاني/يناير.

الولايات المتحدة الأميركية: مراكز للتوظيف

أعلن وزير الخارجية جون كيري أن أميركا ستقبل 85,000 لاجئاً من جميع أنحاء العالم في 2016 وسيصل عددهم إلى 100,000 في 2017. أما من الدول العربية، تقدر صحيفة النيويورك تايمز أن عدد السوريين الذين طلبوا اللجوء منذ عام 2012 حتى شهر أيلول/سبتمبر 2015 بلغ 1,854 وهم عدد ضئيل جداً بالنظر إلى عدد الهاربين من سورية (يقدر عددهم حوالي أربعة ملايين شخص) وقليل أيضاً بالنظر إلى عدد اللاجئين الذين قبلتهم دول أخرى كألمانيا. بينما بلغ عدد العراقيين حسب ما نقلته الواشنطن بوست في 2013 و2014 أكثر من ربع عدد اللاجئين الكلي الذي قبلهم هذا البلد. يتواجد العديد من مواقع البحث عن العمل والمنظمات التي تساعد اللاجئ في عملية البحث عن عمل، ومنها:

مركز الخدمات الكنسية العالمية

افتتح المركز أبوابه في 2009 لاستقبال اللاجئين من مختلف أنحاء العالم. ويقوم موظفي المركز(وهم متطوعون ونشطاء مجتمعيون) بمساعدة اللاجئين على إيجاد فرص عمل مناسبة عن طريق الاتصال بأصحاب شركات يرغبون في توظيف اللاجئين. كما يقدم المركز التدريب اللازم لتوجيه اللاجئين على دخول سوق العمل وكتابة طلبات التوظيف.

إضافة إلى ذلك، يتابع المركز شؤون اللاجئين للتأكد من حصولهم على مأوى وطعام ورعاية طبية ويقدم المركز خدمات للمساعدة في قضايا الهجرة القانونية ودروس في اللغة الإنجليزية ويقوم بتعريف اللاجئين بفرص الاندماج في المجتمع لبناء مستقبل جديد في الولايات المتحدة. يقع المركز في مدينة دورهام، بولاية كارولاينا الشمالية.

الجمعية الأميركية لللاجئين والمهاجرين

تأسست هذه الجمعية عام 1911 في واشنطن العاصمة، ويقوم هذا المركز بنشاط مشابه لما يقوم به مركز الكنيسة العالمي. ويوضح الموقع الإلكتروني للمركز أنه يلعب صلة وصل بين اللاجئين الراغبين في العمل وأصحاب الشركات. ويملك المركز فروعاً في الولايات التالية: نيويورك، آيوا، ميشيغن، بنسلفانيا، كارولاينا الشمالية، وفيرمونت.

الصورة: لاجئون في ألمانيا/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم0012022773659

XS
SM
MD
LG