Accessibility links

Breaking News

توقعات حول مرحلة ما بعد تحرير الفلوجة من داعش


بغداد – بقلم دعاء يوسف:

"حتماً، سيواجه العراق وضعاً معقداً في المدن التي تحرّرت من سيطرة داعش وخاصة الفلوجة، وتحديات في كيفية حل الأزمات السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية القائمة "، يقول المحلل السياسي طارق الجنابي عن توقعاته لمرحلة ما بعد تحرير مدينة الفلوجة من تنظيمات داعش الإرهابية.

الصراعات السياسية

ويعتقد الجنابي أنّ كل الأدلة تشير إلى أنّ الحكومة العراقية ستعجز عن مواجهة الأزمات الخطيرة القادمة "لأنها أخفقت في حل الكثير من التحديات التي تواجه البلاد منذ العام 2003".

ويضيف في حديث لموقع (إرفع صوتك) أنّ الأزمات التي مرّ ويمرّ بها العراق مرتبطة بالصراعات السياسية الداخلية، وأنّ مرحلة ما بعد تحرير الفلوجة من تنظيمات داعش الإرهابية لا تتحمل أكثر مما حدث، لافتاً إلى أنّه سيكون هناك ملفات خطيرة ومعقدة سوف تظهر على الساحة وحلّها لن يكون سهلاً ما لم تكن هناك جهوداً حكومية قائمة على مبدأ المواطنة.

علاقة العراق مع المجتمع الدولي

"هناك توجه دولي ومساعٍ تبذل لانتشال العراق من أزماته السياسية والاقتصادية، وهذا يتضح من خلال الإصرار على تحرير المدن من سيطرة داعش، والاتفاقيات المبرمة على التقليل من ارتباط السياسة العراقية بإيران، وكذلك موافقة صندوق النقد الدولي على تقديم قرض للعراق"، يقول المحلل السياسي علاء الشمري في حديث لموقع (إرفع صوتك).

ويرجح أنّ تكون لهذه العوامل أثارها الإيجابية على الأوضاع كافة، على الرغم من اعترافه بوجود تحديات خطيرة ومنها "الخلافات أو الصراعات السياسية على مكاسب السلطة داخل البلاد، والتي قد تمس بأمن البلاد واستقراره"، على حد قوله.

ويرفع الشمري أيضاً من توقعاته الإيجابية في علاقة العراق مع المجتمع الدولي خلال الأعوام القليلة القادمة، حيث يتوقع أن تشجع مسألة الحرب على الإرهاب في إعادة البلاد لمكانتها الطبيعية عالمياً. إلا إنهّ يعود ويؤكد "الأوضاع ستتضح أكثر بعد الانتخابات (الأميركية والعراقية) القادمة".

استمرار الصراعات الطائفية

أما الخبير الأمني نجاح الحسناوي فيرى أنّ مسألة استعادة الفلوجة ستؤثر بشكل كبير على الصراعات السياسية بين الأحزاب الحاكمة، لسبب بسيط يتمحور حول دعم المجتمع الدولي للعراق.

ويضيف الحسناوي في حديث لموقع (إرفع صوتك) "لكن هذا الأمر قد لا يمنع من استمرار الصراعات الطائفية التي شهدها العراق خلال المرحلة السابقة. هناك ضحايا وتغييرات اجتماعية واقتصادية وديموغرافية سيكون لها الدور السلبي والمؤثر فيما سيحدث من تطورات سياسية خلال الأعوام القادمة".

*الصورة: قوات جهاز مكافحة الإرهاب في الطريق إلى الفلوجة/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG