Accessibility links

Breaking News

جنرال أميركي: داعش يُهزم في العراق وسورية


بقلم علي قيس:

أكد مراقبون أن إفادة قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال لويد أوستن أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الثلاثاء، أظهرت دعماً للعراق في حربه ضد داعش ولعلاقاته مع الولايات المتحدة على المدى الطويل.

وشدد أوستن خلال إفادته على أن الحرب التي يشنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على داعش أدت إلى تحقيق نتائج إيجابية في سورية والعراق.

وعلّق أستاذ الأمن الوطني في "جامعة النهرين" حسين علي علاوي في حديث لموقع (إرفع صوتك) "كان هناك حوار مطول حول آلية دعم العراق في حربه ضد الإرهاب. والملخص كان مفيداً وإيجابياً يعطي صورة واضحة للعمليات العسكرية، لأن المشكلة في الموصل أكبر من المشاكل في باقي مسارح العمليات. هنالك حاجة للقنابل الذكية والارتدادية، وهذه تحتاج إلى تكاليف ولا يستطيع العراق استيرادها بشكل سريع".

وأضاف علاوي أن "زيادة الدعم المالي التي تطرق لها أوستن لا تقتصر على البنتاغون، بل حتى برامج وزارة الخارجية الأميركية، فهي حتى هذه اللحظة، لم تقدر بشكل دقيق حاجة العراق الحقيقية".

داعش يتعرض لضغوط لا مثيل لها

وأردف أستاذ الأمن الوطني "هناك قوات أميركية خاصة تعمل مع القوات العراقية في الدعم اللوجستي والاستشارة والتدريب. كما أنها نفذت عمليات للقضاء على بعض قيادات داعش الخطرة، وذلك سبب آخر دفع أوستن إلى طلب زيادة الدعم المالي".

أوستن أشار أيضاً إلى هزيمة التنظيم المتشدد في العراق وسورية، وفرض ضغوط لا مثيل لها عليه في جبهات إضافية منذ دخوله إلى الموصل قبل نحو 18 شهراً. وأوضح أن ذلك يتم من خلال تقليص قدرات داعش العسكرية واستعادة المناطق التي كانت تحت سيطرته والحد من موارده الاقتصادية وإبعاد قادته الكبار من أرض المعركة.

وهذا ما اعتبره أستاذ الأمن الوطني في جامعة النهرين عاملاً يبعث على التفاؤل بقرب نهاية التنظيم. وقال "انحسار داعش في مناطق محددة وخسارته للكثير من المساحات التي كان يسيطر عليها يجعلنا متفائلين باقتراب نهاية التنظيم في العراق والدول الأخرى".

داعش يبحث عن بدائل لخسائره

وفي الوقت الذي تطرق فيه أوستن كذلك إلى التمكن من وضع حد لتدفق المقاتلين الأجانب للانضمام إلى صفوف داعش، والذي أسهم في تضاؤل قدراته، أكد أن القضاء على داعش سيستغرق وقتاً طويلاً. وقال إن "التنظيم وسع انتشاره في مناطق أخرى في العالم، وبشكل خاص في شمال إفريقيا وشبه الجزيرة العربية وجنوب آسيا".

ورأى أوستن أن داعش يتوسع في مناطق أخرى لإدراكه أنه يهزم في العراق وسورية، ويحتاج لإيجاد وسائل أخرى ليحفظ شرعيته، معتبراً أن وقف هذا التوسع يتطلب جهودا منسقة من المجتمع الدولي.

*الصورة: قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال لويد أوستن أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG