Accessibility links

Breaking News

جنرال أميركي: مقتل نحو 900 عنصر من داعش في معركة الموصل


متابعة علي قيس:

قال رئيس القيادة الأميركية الوسطى، الجنرال جوزف فوتيل، في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية الخميس، 27 تشرين الأول/أكتوبر، إنه "فقط في العمليات التي جرت خلال فترة الأسبوع ونصف الأسبوع الماضية لاستعادة الموصل (شمالي العراق)، نقدّر أنه قتل على الأرجح 800 إلى 900 مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية".

وتفيد التوقعات الأميركية بأن 3500 إلى 5000 مقاتل متطرف ينتشرون في الموصل، وأن 2000 ينتشرون في المنطقة المحيطة بها.

وأضاف فوتيل أنه "من الصعب معرفة الأعداد الدقيقة، مع تحرك الجهاديين حول المدينة واندساسهم بين المدنيين".

وفقد تنظيم داعش قدرته على التحرك في قوافل كبيرة، ما جعل من الصعب عليه تعويض المقاتلين، في حال مقتل أعداد كبيرة منهم، لكن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة قال في وقت سابق إن "الجهاديين لا يزال بإمكانهم التحرك في مجموعات صغيرة"، وفق ما نقلته الوكالة.

وتتوقع القيادات العسكرية، أن تشتد مقاومة التنظيم المتطرف مع اختراق القوات العراقية لدفاعاته ودخولها إلى الموصل (ثاني مدن العراق).

معركة الموصل تتقدم رغم المقاومة

وكان قائد التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش، اللفتنانت جنرال ستيفن تاونسند، قد قال في لقاء مع الصحافيين عبر الفيديو من بغداد، مساء الأربعاء، إن "معركة استرجاع الموصل تتقدم، رغم المقاومة التي أبداها عدد من عناصر داعش".

مضيفا أن "ثمة ضرورة ملحّة لعزل وتطويق الرقّة معقل التنظيم في سورية، نظرا لتوافر معلومات استخباراتية تحذر من أن داعش يخطط في تلك المدينة، لشن هجمات على أهداف غربية".

ورفض المسؤول الأميركي تحديد تاريخ معين لانطلاق العملية في الرقّة، والتي ستتزامن مع معركة الموصل، لكنه أشار إلى أن القوات المحلية المتوفرة كافية لبدء العملية، ويجري حشد وتدريب المزيد من القوات وتجهيزها.

*الصورة: قائد القيادة الأميركية الوسطى الجنرال جوزيف فوتيل/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG