Accessibility links

Breaking News

حادثة الطائرة المصرية تثير ردود فعل غاضبة


متابعة رحمة حِجة:

استيقظ المصريون فجر الخميس، 19 أيار/مايو، على نبأ فقدان طائرة ركاب مصرية تابعة لشركة "مصر للطيران" كانت في طريقها من العاصمة الفرنسية باريس إلى القاهرة.

وأثار خبر فقدان الطائرة، والعثور على جزء من حطامها، تعاطفاً شعبياً ودولياً مع عوائل الضحايا وترقب مستمر لما تسفر عنه نتائج التحقيقات في الحادثة.

وكانت شركة "مصر للطيران" صرّحت أن الطائرة حملت على متنها 56 راكباً و10 من أفراد الطاقم، وهي من طراز "إيرباص A320".

وبالنسبة لجنسيات الركاب، قالت الشركة إن الرحلة أقلت 30 مصرياً و15 فرنسياً وعراقيين اثنين ومواطناً من كل من بريطانيا وبلجيكا والكويت والسعودية والسودان وتشاد والبرتغال والجزائر وكندا.

وسرعان ما اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي، بتبادل الأخبار والتوقعات حول مصير الركاب وطاقم الطائرة، وترقب متواصل لتصريحات رسمية من السلطات المصرية وشركة الطيران نفسها.

https://twitter.com/AboMoha2710/status/733274856872153089

وكان أبرز الوسوم (الهاشتاغات) المتداولة في موقعي "فيسبوك" و"تويتر" للتواصل الاجتماعي #الطايره_المصريه #اختفاء_طايره_مصريه #مصر_للطيران #EgyptAir #الطائرة_المصرية.

وفي موقع "تويتر" وحده، تم تداول أكثر من نصف مليون تغريدة تضم الوسوم المذكورة، وفق إحصاءات الموقع نفسه.

وفيما استخدمت وسائل الإعلام والصفحات الإخبارية العربية والنشطاء العرب الوسوم باللغة العربية، كان الاستخدام الأكبر للوسم باللغة الإنجليزية من قبل وسائل الإعلام الأجنبية، الأميركية والأوروبية والروسية.

https://twitter.com/AnthonyCumia/status/733138350505394176

وتم تداول هذه الوسوم من قبل مستخدمي الموقعين المذكورين من مختلف الدول العربية، ولا يزال التفاعل معها قائماً حتى كتابة هذا التقرير.

وبدأ التفاعل في تويتر وفيسبوك عن طريق تبادل خبر فقدان الطائرة، ثم التصريحات المتتابعة لشركة الطيران، وتوقعات حول مصير ركابها، إضافة إلى أمنيات ودعوات بنجاة كل من حملَت على متنها، وعددهم وجنسياتهم.

https://twitter.com/ZahiZahiwehbe/status/733208219993006080

كما تم تداول صور عدد من الركاب وأفراد الطاقم، وأسمائهم، وعائلاتهم التي تنتظر بالدمع أي خبر يطمئنهم.

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10154385248611953&set=a.10150380298306953.346051.716361952&type=3&theater

وأثار مؤتمر صحافي لوزير الطيران المصري، وطريقة تداول الخبر من قبل بعض وسائل الإعلام المصرية، موجة من الانتقادات، إذ رأى عدد من نشطاء مواقع التواصل أنها لم تعط الخبر حقه أو كانت بعيدة عن المهنية في التعامل معه.

https://twitter.com/AhmedFiGo96/status/733288096452751365?ref_src=twsrc%5Etfw https://twitter.com/ebraheemsalama/status/733274539698819072

ولم تتضح بعد الأسباب الحقيقية لاختفاء الطائرة، التي عثر على حطامها جنوب جزيرة "كاراباثوس" جنوب البحر الأبيض المتوسط، وفق وكالة الأنباء "رويترز".

وما تم تبادله في بعض وسائل الإعلام حول انفجار عبوة ناسفة ومخطط إرهابي، أو نداءات استغاثة، بقي في إطار التحليلات.

*الصورة الأولى: طائرة تابعة لشركة مصر للطيران/وكالة الصحافة الفرنسية

*الصور الأخرى: عن : موقع http://hashtagify.me/

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG