Accessibility links

Breaking News

حوار مباشر - إذاعة في نينوى تفضح جرائم داعش


بقلم ندى الوادي:

استضاف موقع (إرفع صوتك) هذا الأسبوع في حواره المباشر عبر "فيسبوك" أحد مؤسسي إذاعة الغد.إف.إم ، وهي إحدى المحاولات الذاتية التي تهدف إلى إعطاء صوت لأبناء محافظة نينوى بعد أن سيطر تنظيم داعش عليها في حزيران/يونيو 2014 ، وما تلاها من فرض القيود والحصار على كل أشكال الحياة فيها.

وفي نقاش متميز وغني بالمعلومات، كشف لنا محمد الموصلي، وهو أحد أصحاب فكرة تأسيس الإذاعة، كيف يحتكر داعش الأثير عبر "إذاعة البيان" التابعة لداعش والتي تبث، وعلى مدار الساعة، برامج دينية تحمل فكراً متطرفاً وتحثّ الشباب على الانخراط في صفوفه وبث نشرات إخبارية بلغات متعدة.

ويحاول داعش، بحسب الموصلي، أن يشوش على إذاعة الغد.إف.إم، التي تقوم هي أيضاً بالتشويش على بثه. لكن الدور الأكبر الذي تلعبه يتجاوز التشويش الإذاعي إلى كشف الزيف الإعلامي الذي يمارسه داعش.

1
1

يواجه فريق الإذاعة الكثير من المعوقات في إيصال صوت الإذاعة إلى المناطق التي "يسيطر عليها تنظيم إرهابي لا يعرف الرحمة" كما يصفه الموصلي الذي يضيف "بدأ الفريق بنصب الإذاعة بالقرب من مدينة الموصل وعلى بعد مسافة قريبة من مركز تواجد داعش وهذا بحد ذاته خطر جداً، ولا يُسمح بالعادة لأي مدني بالإقتراب بهذا الشكل من جبهات القتال".

خطورة عمل الإذاعة يتطلب السرية لحماية القائمين عليها والمتصلين في نفس الوقت.

هناك سرية في حماية هويات المتصلين بالإذاعة أيضاً، إذ لا تكشف الإذاعة عن أسمائهم أو مواقعهم الحقيقية. ولا يعتقد الموصلي بأن لدى التنظيم قدرات تقنية لكشف مصدر المكالمات، لكنّه يؤكد في المقابل أن التنظيم يحاول بعمليات الإعدامات أن يرسم صورة مخيفة تضع الناس في رعب. وينصحهم باستخدام برامج واتساب، وتيليغرام، وفيسبوك ماسنجر، فهذه البرامج هي الأكثر حماية، كما يوصي أهالي محافظة نينوى بمسح أي محادثة بشكل آني حفاظاً على سلامتهم.

على الرغم من أن السرية شكلت حاجزاً يمنع التنظيم من الهجوم المباشر على الإذاعة، إلا أنّ البرامج الإذاعية لم تسلم من هجوم بعض عناصر التنظيم وتهديداتهم.

يرى الموصلي أن تجربة إذاعة الغد.إف.إم قابلة للتطبيق في مدن أخرى سورية وعراقية من المدن التي تعاني من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي، ويؤكد أن أهالي مدينته تعرضوا إلى الإجحاف بعد اتهامهم بدعم داعش ويقول:

رغم صعوبة التجربة والمخاطر التي يتعرض لها القائمون على الإذاعة، إلا أن محمد الموصلي لا يزال يرى بأن التغيير ممكن، وأن على الجميع المساهمة في تحقيقه وكسر حاجز الصمت والرهبة.

ما رأيك في هذه تجربة إذاعة الغد.إف.إم في محاربة داعش؟

*الصورة: موقع إرفع صوتك في حوار مباشر مع محمد الموصلي.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG