Accessibility links

Breaking News

خطة لتحرير المنطقة الغنية بالنفط بين كركوك والموصل


متابعة علي قيس:

اتفقت قيادات من الجيش العراقي والحشد الشعبي وقوات البيشمركة الكردية على شن هجوم في الأيام المقبلة لإبعاد عناصر تنظيم داعش عن منطقة كركوك الشمالية المنتجة للنفط.

وذكرت صحيفة الصباح العراقية الرسمية الأربعاء، 16 آذار/مارس، أن قائد قوات الحشد الشعبي هادي العامري التقى مع وزير داخلية حكومة كردستان كريم سنجاري ومسؤولين من وزارة الدفاع العراقية في كركوك الثلاثاء، واتفقوا على استعادة الأراضي الممتدة من محافظة كركوك وقضاء بيجي إلى قضاء الشرقاط.

ووفق هذه العملية ستقترب القوات المشتركة من مدينة الموصل، كبرى المدن العراقية التي ما تزال تحت سيطرة التنظيم، الذي تمتد سيطرته إلى مناطق في سورية.

ويبعد قضاء الشرقاط نحو 100 كيلومتراً عن جنوبي الموصل، وعلى بعد 60 كيلومتراً شمالي بيجي.

فيما كشف عضو مجلس محافظة كركوك برهان العاصي، أن اجتماعاً مغلقاً عُقد في مبنى محافظة كركوك ضم قيادات أمنية. وقال في حديث لموقع (إرفع صوتك) "حسب ما شاهدنا يوم أمس في مبنى محافظة كركوك، فإن اجتماعاً ضم جميع الأطراف، قيادة البيشمركة وقائد القوة البرية والحشد الشعبي ممثلاً بهادي العامري، لكن الاتفاقات التي تمخضت لم نطلع عليها ولم نتمكن من الوصول إلى تفاصيل الاتفاق".

ضربات استهدفت التنظيم

وفي سياق ذي صلة أعلنت قيادة العمليات المشتركة لقوات التحالف الدولي تنفيذها عدة ضربات جوية استهدفت تنظيم داعش في العراق، وأوضحت القيادة في بيان لها تلك الضربات بالتالي:

-بالقرب من قضاء الحويجة في محافظة كركوك، دمرت ضربة واحدة رشاشاً من العيار الثقيل لتنظيم داعش.

-بالقرب من قضاء هيت في محافظة الأنبار، استهدفت ثلاث ضربات وحدتين تكتيكيتين منفصلتين للتنظيم، ودمرت عجلتين وموقعين لتجمع عناصره، وست منصات صواريخ وكدسين سلاح ومدفع مضاد للطائرات وموقع لإطلاق قنابر الهاون، كما منعت عناصر التنظيم من متابعة تقدمهم تجاه القضاء.

-بالقرب من قرية الكسك شمالي مدينة الموصل، وجهت طائرات التحالف ضربتين دمرتا أربع مواقع تجمع لتنظيم داعش، وبعثرت موقعاً قتالياً للتنظيم.

-وبالقرب من قضاء سنجار شمالي الموصل أيضاً، نفذت طائرات التحالف الدولي ثلاث ضربات جوية، دمرت خلالها ثلاث رشاشات من العيار الثقيل وأربع مواقع قتالية لداعش.

وكان المتحدث باسم التحالف الدولي العقيد ستيف وارن قد أكد الثلاثاء، 15 آذار/ مارس، أن تنظيم داعش فقد أكثر من 40 في المئة من الأراضي التي كان يسيطر عليها في العراق، مشيراً خلال حوار مع وسائل الإعلام في مقر السفارة الأميركية في بغداد إلى أن الجانب العراقي والتحالف الدولي لم يحددا حتى الآن موعداً نهائياً لانطلاق معركة تحرير الموصل.

وتابع وارن أن جميع الأطراف تولي أهمية كبيرة لضمان سلامة المدنيين في المدينة.

*الصورة:قوة من البشمركة تستعد لمواجهة داعش في كركوك/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG