Accessibility links

Breaking News

داعش يخسر ملايين الدولارات


بقلم علي قيس:

أعلن المتحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة العقيد ستيف وارن أن تنظيم داعش خسر حتى الآن مئات الملايين من الدولارات في قصف قوات التحالف الدولي لأماكن تخزين المال الذي يملكه في العراق وسورية، ما أدى إلى مروره بأزمة مالية وخفض رواتب مقاتليه.

ونفّذت طائرات التحالف أمس الأربعاء سلسلة هجمات استهدفت مواقع لتنظيم داعش. وذكر بيان لقيادة العمليات المشتركة أنّ هذه الهجمات تضمنت التالي:

- ضربتان بالقرب من البو حيات شرقي قضاء حديثة في محافظة الأنبار، استهدفتا وحدتين تكتيكيتين منفصلتين لتنظيم داعش ودمّرتا تسع منصات صواريخ تابعة للتنظيم.

- ضربة بالقرب من الفلوجة دمّرت معدات لدولة شريكة في التحالف بطلب من الحكومة العراقية، لمنع استفادة عناصر التنظيم منها.

- ضربة بالقرب من قضاء مخمور جنوب شرقي مدينة الموصل، استهدفت وحدة تكتيكية لتنظيم داعش ودمّرت منطقة تجمع للتنظيم.

- ضربة بالقرب من مدينة الموصل غير محددة النتائج.

- ضربة بالقرب من قضاء القيارة جنوبي الموصل، دمّرت عجلة مفخخة لداعش.

- ضربتان بالقرب من مدينة الرمادي استهدفتا وحدتين تكتيكيتين منفصلتين للتنظيم، ودمّرتا ثلاثة مواقع قتالية ومدفع رشاش.

- ضربتان بالقرب من قضاء سنجار استهدفتا وحدة تكتيكية لداعش، ودمّرتا موقعين قتاليين له.

- ضربتان بالقرب من قرية السلطان عبدالله في جنوب شرقي الموصل، دمّرتا رشاشاً من العيار الثقيل وعجلة للتنظيم. كما بعثرتا موقعاً لإطلاق قنابر الهاون تابعة لداعش.

ملايين الدولارات

وأوضح المتحدث باسم التحالف "من الواضح أنّه يستحيل حرق كل ورقة نقدية. وربما تمكنوا من إنقاذ بعض الاوراق النقدية، لكننا نعتبر أن سلسلة الغارات هذه مهمة لأنها وجهت ضربة قاسية إلى أموالهم".

وقال وارن في مؤتمر صحافي أمس الأربعاء إنّ طائرات التحالف قصفت 10 مبان يخزن فيها الاحتياطي النقدي في نهاية الاسبوع الماضي.

وأضاف من بغداد رداً على سؤال حول المبلغ المالي الذي خسره التنظيم "لا نملك أرقاماً دقيقة، لكن نعتقد أنّ الأمر يتعلق بمئات ملايين الدولارات".

ويشار إلى أن طائرات التحالف بدأت تركز على الاحتياطي النقدي لتنظيم داعش للقضاء على مصادر تمويله.

وأضاف المتحدث باسم التحالف "يبدو أن جهود التحالف تأتي بنتائج كما أظهر الإعلان الأخير للتنظيم، بأنّه مضطر لخفض رواتب مقاتليه".

وقال "بالنسبة لنا إنّه دليل جيد جداً، لأنّ هذه الغارات بدأت تنعكس سلباً على قدراتهم في جمع المال".

*الصورة: طائرة من طراز F-16 تابعة لسلاح الجو العراقي/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG