Accessibility links

Breaking News

داعش يفقد مدينة أبو قرين في ليبيا.. وأحد كبار قادته بتونس


متابعة خالد الغالي:

تمكنت قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دولياً، في ليبيا، من طرد مقاتلي تنظيم داعش من مدينة أبو قرين، 140 كلم غرب مدينة سرت معقل التنظيم الإرهابي.

وفي بيان بثه التلفزيون من شوارع المدينة، قال المتحدث باسم غرفة العمليات المشتركة التي أنشأتها الحكومة، محمد الغصري، إن "القوات "حررت المدينة وقريتين مجاورتين بعد معارك شرسة"، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وأعلن المجلس الرئاسي، الذي يقوده فايز السراج ويشرف على عمل الحكومة، أنه "يبار ك الانتصارات التي حققتها عملية البنيان المرصوص على تنظيم داعش في محور أبو قرين".

وقتل، خلال عملية استرداد المدينة، أكثر من 30 عنصراً من قوات الحكومة، بينهم سبعة لقوا حتفهم في تفجير سيارة.

https://www.facebook.com/GNAMedia/photos/a.1677608715829850.1073741829.1673617552895633/1728132950777426/?type=3&theater

وتراجع مقاتلو داعش غربا باتجاه مدينة سرت. وقال المتحدث باسم غرفة العملية المشتركة "نعلن انتهاء المرحلة الأولى من عملية البنيان المرصوص بعد دحر عناصر الجماعات الإرهابية إلى مشارف مدينة سرت"، حسب رويترز.

تقدم في تونس

وغير بعيد عن ليبيا، أعلنت وزارة الدفاع التونسية، الخميس 19 أيار/مايو، أن قوات خاصة قتلت قيادياً كبيراً بتنظيم داعش بجبل المغيلة، بين ولايتي القصرين وسيدي بوزيد، وسط البلاد.

وقالت الوزارة في بيان، نقلته وكالة الصحافة الفرنسية إن القوات الخاصة "تمكنت من القضاء على أحد أخطر القيادات الإرهابية بتونس المدعو سيف الدين الجمالي والمكني بأبي القعقاع والمنتمي للتنظيم الإرهابي جند الخلافة، الموالي لداعش".

وجاءت العملية "إثر رصد الوحدات العسكرية المنتشرة بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل المغيلة لتحركات عناصر إرهابية".

وصادرت القوات التونسية أسلحة وذخيرة ومعدات عسكرية.

وتنظيم "جند الخلافة بتونس"، الذي ينتمي إليه أبو القعقاع، أعلن في نهاية سنة 2014، مبايعته لتنظيم داعش.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2015، أقدم أعضاؤه على ذبح راعي الأغنام مبروك السلطاني في معقلهم بجبل المغيلة، في جريمة هزت الرأي العام التونسي.

واتهم التنظيم الإرهابي الراعي القاصر (16 عاماً) بالتجسس لصالح الجيش التونسي مقابل أموال، وهو ما نفته وزارة الدفاع التونسية حينها.

*الصورة: قوات ليبية تستعد لمهاجمة داعش في سرت/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG