Accessibility links

Breaking News

داعش يقتل 20 صحافياً خلال الأشهر الـ 12 الماضية


متابعة حسن عبّاس:

"للعام الثاني على التوالي تصدّر تنظيم داعش قائمة منتهكي الحريات الصحافية في العراق". هذه خلاصة تقرير نشره المرصد العراقي للحريات الصحافية، في 3 أيار/مايو بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة.

وأكّد التقرير أن داعش، منذ دخوله مدينة الموصل في 9 حزيران/يونيو 2014 وحتى اليوم، لم يتورّع عن قتل واحتجاز وتغييب صحافيين، ونقل بعضهم بشكل سري إلى مدينة الرقة السورية.

وأشار التقرير الذي كتبه رئيس المرصد العراقي للحريات الصحافية هادي جلو مرعي إلى أن عدد الصحافيين الذين قتلهم داعش في ظروف مختلفة، في الفترة بين الثالث من أيار/مايو 2015 والثالث من أيار/مايو 2016، بلغ 20 مراسلاً ومصوراً.

وضع سيئ عموماً

ولفت التقرير إلى وقوع انتهاكات بحق الصحافيين ووسائل الإعلام مارستها جهات مختلفة، بعضها حكومي. فعدا مَن اختُطفوا ثم عُثر على جثثهم في مناطق مختلفة من العراق، بلغ عدد الصحافيين والمصورين والمساعدين الفنيين الذين قُتلوا منذ عام 2003 حتى اليوم 435 شخصاً.

كما لفت إلى تعرّض بعض الصحافيين إلى اعتداءات جسدية وحجز ومنع من التغطية الصحافية ومحاكمات ومواجهة دعاوي قضائية من مسؤولين محليين.

وانتقد التقرير الفشل الحكومي والأممي في حماية الصحافيين أو الكشف عن قاتليهم.

وأشار إلى مواصلة هيئة الإعلام والاتصالات ملاحقة عدد من القنوات الفضائية والإذاعات وفرض غرامات كبيرة عليها بدعوى عدم حيازتها على تراخيص للعمل، وإلى تهديدها بإغلاق وسائل إعلام أخرى. وقد صاحب ذلك رفع العديد من الدعاوي القضائية ضد صحافيين وناشطين، بحسب التقرير.

الملف إلى "الجنائية الدولية"؟

وقال نقيب الصحافيين العراقيين مؤيد اللامي للمرصد العراقي للحريات الصحافية، أن النقابة تعمل جاهدة على نقل ملف استهداف الصحافيين العراقيين من قبل تنظيم داعش إلى المحكمة الجنائية الدولية لملاحقة المسؤولين عن تلك الجرائم.

والمرصد المذكور هو منظمة غير ربحية تعمل بالشراكة مع نقابة الصحافيين العراقيين، وتُعنى بالدفاع عن حرية الصحافة والتعبير، ورصد الانتهاكات التي تطال الصحافيين ووسائل الإعلام.

وقال الصحافي كمال الأسدي للمرصد إن هنالك "عدم قدرة على حماية الصحافيين في ظل غياب الرؤية الواضحة، وعدم تشريع قوانين تدعم متطلبات الحماية القانونية والسلامة الجسدية" للصحافيين.

ورصد التقرير مجموعة جرائم قتل صحافيين ارتكبها تنظيم داعش، ومجموعة جرائم أخرى لم يُشر بشكل واضح إلى الجهة التي ارتكبتها.

كما رصد مجموعة حوادث تؤكد على عدم احترام السلطة العراقية لحق الصحافيين في العمل بشكل حرّ وآمن، إضافة إلى اعتداءات مارستها قوات أمنية أو قوات حماية شخصيات سياسية على صحافيين.

*الصورة: تصدّر تنظيم داعش قائمة منتهكي الحريات الصحافية في العراق/Shutterstock

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG