Accessibility links

Breaking News

داعش ينسحب دون مقاومة في شمال حلب


متابعة خالد الغالي:

انسحب مقاتلو تنظيم داعش من الخطوط الأمامية للقتال في ريف محافظة حلب الشمالي الأربعاء، 8 حزيران/يونيو.

وشنّت قوات الفصائل المعارضة هجوماً مضاداً لاستعادة السيطرة على طريق الإمداد الوحيدة بين معقليها في بلدتي مارع وأعزاز، على بعد 20 كيلومتراً إلى الشمال الغربي على الحدود مع تركيا، إلا أن داعش لم يبد مقاومة تذكر لصد الهجوم.

https://www.facebook.com/syriahro/posts/10154334834668115

واسترجعت الفصائل المعارضة خلال هذا الهجوم قريتي كفر كلبين وكلجبرين الواقعتين على طريق الإمداد الوحيدة.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن في تصريحات نقلتها وكالة الصحافة الفرنسية إن مقاتلي داعش "لم يخوضوا اشتباكات عنيفة، بل عمدوا إلى الانسحاب، كونهم يتصدون على جبهات عدة أخرى في شمال سورية لهجمات".

ويتعلق الأمر بالهجمات التي يتعرض لها تنظيم داعش من قوات سورية الديموقراطية، المدعومة من واشنطن، في ريف الرقة الشمالي وفي مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي، ومن قوات نظام بشار الأسد في ريف الرقة الجنوبي الغربي.

من جهتها، نقلت وكالة رويترز عن مصدر من المعارضة قوله إن مقاتلي الجيش الحر ملؤا الفراغ الذي خلفه داعش بعد انسحابه السريع من المنطقة.

وكان تنظيم داعش بسيطرته على طريق الإمداد الوحيدة، يوم 27 أيار/مايو، حاصر بلدة مارع، وحاول اقتحامها، إلا أن فصائل المعارضة تصدت له في عدة محاولات.

وألقى التحالف الدولي بقيادة واشنطن، خلال هذه المعارك، ذخائر لمقاتلي المعارضة الذين صدوا محاولات داعش لاقتحام البلدة، تضيف وكالة الصحافة الفرنسية.

*الصورة: مقاتلان من المعارضة السورية/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG