Accessibility links

Breaking News

داعش يهاجم مدينة كركوك بالتزامن مع عملية استعادة الموصل


متابعة إلسي مِلكونيان:

شن عشرات من مسلحي تنظيم داعش هجوماً الجمعة، 21 تشرين الأول/أكتوبر، على مدينة كركوك في شمال العراق، في محاولة للسيطرة على أجزاء من المدينة، بالتزامن مع عملية استعادة السيطرة على الموصل التي تنفذها القوات العراقية مدعومة بالتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وأكدت مصادر أمنية ومحلية وبيانات تنظيم داعش أن الاشتباكات بدأت فجر الجمعة في مناطق متفرقة من مدينة كركوك إثر هجوم شنه عناصر داعش، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال نقيب في قوات الأمن الكردية إن "هجوماً استهدف مقر مديرية شرطة كركوك وسط المدينة، أعقبته هجمات متفرقة ضد حواجز تفتيش ودوريات للشرطة في أحياء الوسطي ودوميز" في جنوب كركوك.

وأضاف أن "قوات الأمن تمكنت من قتل أحد الانتحاريين داخل مقر مديرية الشرطة فيما فجر ثلاثة آخرون أنفسهم بعد محاصرتهم من قوات الأمن".

وتابع أن "قوات الأمن اشتبكت مع عناصر آخرين من داعش اختبأوا في أحياء التسعين وحزيران ودوميز" في جنوب المدينة.

وأكد ضابط في شركة كركوك أن حصيلة الاشتباكات حتى الآن مقتل ستة من عناصر الشرطة وإصابة 12 آخرون بجروح. كما قتل حوالي 12 مسلحاً من داعش أثناء الاشتباكات في شرق المدينة وجنوبها.

العراقيون يردون على تويتر

أطلق عراقيون هاشتاغ #كركوك_بخير و #كركوك للتركيز على فشل محاولة الهجوم على المدينة وتوحد أهلها في مواجهة العناصر المهاجمة.

وتداول ناشطون وسكان محليون صوراً وفيديوهات لقتلى من عناصر داعش داخل المدينة، فضلا عن عمليات اعتقال قيل إنها لعناصر وفرت ملاذا آمناً لعناصر داعش قبل تنفيذهم الهجوم.

https://twitter.com/hushamalhashimi/status/789419264939786240 https://twitter.com/mgsiraq/status/789397236111118336

داعش يتبنى

تبنى تنظيم داعش الهجمات التي تعرضت لها مدينة كركوك في شمال العراق وقال إنه نفذ عملية انتحارية في ناحية الدبس شمال غرب كركوك، استهدف فيها محطة كهرباء قيد الإنشاء تعمل عليها شركة إيرانية.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن 22 شخصاً قتلوا في الهجوم بينهم أربعة إيرانيين.

وقالت الوكالة إن "قوات الدولة الإسلامية تهاجم مدينة كركوك من عدة محاور"، مشيرة إلى أنها "أحكمت السيطرة على نحو نصف مدينة كركوك".

وروى حيدر عبد الحسين (35 عاما)، وهو مدرس من كركوك أنه شاهد "عند الفجر عناصر داعش يقتحمون مسجد المحمدي في حي تسعين" في جنوب المدينة، مشيراً إلى أن المسلحين أطلقوا عبر مكبرات صوت المسجد عبارت "التكبير" و" دولة الإسلام باقية".

وأعلنت قوات الأمن إثر وقوع الهجمات حظر تجول في عموم مدينة كركوك (240 كلم شمال بغداد). وبدت شوارع المدينة خالية فيما انتشرت قوات الأمن بشكل مكثف خصوصا حول المقار الحكومية والأمنية.

ونقلت قنوات تلفزيونية محلية صوراً عن حرائق في شوارع وانتشار لقوات أمنية وكان في الإمكان سماع أصوات رصاص الاشتباكات في مناطق متفرقة.

وتتولى حكومة إقليم كردستان العراق إدارة محافظة كركوك الغنية بالنفط والمتنازع عليها بين الحكومة المركزية والإقليم.

الصورة: قوات كردية تنتشر في حي دوميز جنوب كركوك بعد هجوم داعش/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG