Accessibility links

Breaking News

شاب كردي: الهدف الرئيسي الأهم بالنسبة لنا هو...


أربيل - بقلم متين أمين:

بات القضاء على تنظيم داعش والمجموعات الإرهابية الأخرى واقتلاعها من الجذور وتقديم المساعدات العسكرية لقوات البيشمركة من أهمّ الشروط التي حدّدها الشارع الكردي للترحيب بأيّ تحالف دولي أو عربي ضد تنظيم داعش.

اقتلاع الإرهاب من الجذور

يقول المواطن عبدالله حاجي لموقع (إرفع صوتك) "نرحب بأيّ خطوة سواء كانت عالمية أو إقليمية تحارب الإرهاب، بأيّ وسيلة كانت. ربما يكون هناك أهداف كثيرة للتحالف العربي الإسلامي، لكن الهدف الرئيسي الأهم بالنسبة لنا كمواطنين كُرد في هذا الوقت هو اقتلاع الإرهاب من جذوره".

ردّاً على إيران وروسيا

ويوضح الشاب خضر مصطفى لموقع (إرفع صوتك) أنّ "التحالفات التي تتشكل لمحاربة تنظيم داعش ومنها التحالف العربي الإسلامي الذي تقوده السعودية، هي في الأساس نتاج صراع بين قسم من هذه الدول أو المذاهب".

ويذهب بالقول إلى أنّ "التحالف العربي الإسلامي عبارة عن ردّ السعودية والدول السنّية على تحالف إيران وروسيا. والغرض من هذه التحالفات في الأساس هو تحدي الدول بعضها لبعض، لكنّهم يُظهرون للعالم بأنّها تهدف إلى محاربة داعش. أما نحن ككُرد، فنرحب بأي قوة تحارب تنظيم داعش".

أتى متأخراً..

من جهته، يقول المواطن خالد محمد لموقع (إرفع صوتك) "هذا التحالف كان ينبغي أن يُنشأ في وقت مبكر من الحرب ضد الإرهاب. فالإرهاب انتشر الآن في كل مكان وتشبعت به الدول العربية. ومشكلة الإرهاب أصبحت أكبر والحرب ضده أصبحت أوسع. لكن في الوقت ذاته الترحيب به في محله لأن الناس تبحث عن مخرج من هذه الأزمة وأي سبيل للتخلص من التنظيمات الإرهابية".

أمّا المواطن فرهاد حسين، فيقول لموقع (إرفع صوتك) "من الأجدر أن يكون هناك تحالف دولي واحد بقيادة مشتركة تجتمع فيها كافة الدول التي تريد أن تقاتل داعش بشكل فعلي. عندها ستكون الجهود مجتمعة ضد التنظيم، لذا أرى من الأفضل أن ينضم هذا التحالف العربي الإسلامي إلى التحالف الذي تقوده واشنطن لكي نحقق النصر على الإرهاب بسرعة".

*الصور: عناصر في قوات البيشمركة الكردية/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG