Accessibility links

Breaking News

عدسة مصوّر تلتقط الحياة في العراق


أربيل - بقلم متين أمين:

لم تمنع الحرب التي يخوضها العراق، ومن ضمنه إقليم كردستان، ضد تنظيم داعش والمجموعات الإرهابية الأخرى على مدى العامين الماضيين، المصور الفوتوغرافي الشاب ميلاد سامي، 33 عاماً، من مواصلة عمله والإبداع فيه ونقل صور عن الحياة اليومية للمواطنين.

تضمّنت صور سامي قصصاً عن معاناة النازحين وجبهات القتال وهجرة المسيحيين والأيزيديين، فكانت حصيلته من القصص نحو 175 قصة فوتوغرافية.

وفي حوار مع موقع (إرفع صوتك) يقول سامي "القصص الفوتوغرافية التي أعددتها خلال العامين الماضيين شملت كافة أنحاء العراق وخاصة إقليم كردستان. وزرت خلال جولاتي الفوتوغرافية العديد من الأماكن، منها أماكن خطرة جداً تفوح منها رائحة الموت، حتى أنني تمكنت في إحدى المرات من النجاة بأعجوبة من كمين لمسلحي داعش".

و يشير سامي إلى أنه خلال جولاته الفوتوغرافية في كافة أنحاء العراق، لاحظ أن الحياة اليومية للمواطنين مستمرة رغم تواصل الحرب ضد الإرهاب.

وختم حديثه بتمنيه أن يعيش ليصور "فترة من السلام التي سيمر بها العراق في المستقبل القريب".

*الصورة: أطفال في العراق/تنشر بترخيص من المصور ميلاد سامي

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG