Accessibility links

Breaking News

فرنسا تمدّد مهمة حاملة طائراتها الوحيدة في معركة الموصل


متابعة خالد الغالي:

مدّدت فرنسا مهمة حاملة طائراتها "شارل ديغول" المرابطة في البحر الأبيض المتوسط والمشاركة في معركة الموصل، إلى غاية منتصف كانون الأول/ديسمبر.

وكان متوقعا أن تنتهي مهمة شارل ديغول، بنهاية تشرين الأول/أكتوبر، إلا أن الرئاسة الفرنسية قررت تمديدها.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان صادر الأربعاء، 26 تشرين الأول/أكتوبر، إن مجلس الدفاع والأمن الوطني المصغر "استعرض التحديات العسكرية والإنسانية والسياسية والأمنية المرافقة لاستعادة الموصل"، وعلى إثرها قرر الرئيس فرنسوا هولاند "تمديد مهمة المجموعة البحرية التي تساهم في هذه العملية حتى منتصف كانون الأول/ديسمبر"، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

https://twitter.com/Elysee/status/791201582650101760

وأوضح البيان أيضا أن مجلس الدفاع المصغر ناقش التقدم الذي تم تحقيقه بخصوص نتائج اجتماعات باريس حول الموصل، والتي انعقدت يومي 20 و25 تشرين الأول/أكتوبر.

وشارك في هذه الاجتماعات وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، فيما شارك فيها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من بغداد عبر الفيديو.

اقرأ أيضاً:

سكان من الموصل: عناصر من داعش يحلقون لحاهم

يمنيون يتطلعون إلى إيقاف الحرب أولاً..

وكانت فرنسا قد ضمت حاملة طائراتها الوحيدة إلى الجهود العسكرية لاستعادة الموصل، في 30 أيلول/سبتمبر، تمهيدا للمعركة.

وتوضح التغريدة التالية لأركان الحرب الفرنسية العتاد العسكري على متن حاملة الطائرات شارل ديغول، وفي مقدمته 24 مقاتلة رافال.

https://twitter.com/EtatMajorFR/status/778896449979424768?ref_src=twsrc%5Etfw

ويمكن لطائرات رافال الفرنسية توجيه ضربات جوية أو تنفيذ مهام استطلاعية.

وترافق حاملة الطائرات قطع حماية واستطلاع بينها غواصة هجوم وعدد من الفرقاطات، ولاسيما الفرقاطتان الأميركية "روس" والألمانية "أوغسبورغ"، توضح وكالة الصحافة الفرنسية.

*الصورة: حاملة الطائرات شارل ديغول في البحر الأبيض المتوسط نهاية أيلول/سبتمر/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG