Accessibility links

Breaking News

قائد عراقي: تطهير شمال ووسط الفلوجة من قبضة داعش


متابعة إلسي مِلكونيان:

أعلن الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، قائد عمليات استعادة السيطرة على الفلوجة الأربعاء، 22 حزيران/يونيو، عن تطهير المزيد من أحياء الفلوجة.

وقال الساعدي "الأحياء الشمالية ووسط (الفلوجة) تم تطهيرها بشكل شبه كامل من داعش". وتابع "لم يتبق إلا القليل من حي المعلمين وحي الجولان" وكلاهما في شمال المدينة، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

يأتي هذا بعد هجوم شنته القوات العراقية الثلاثاء استطاعت فيه استعادة منطقتين في شرق المدينة هما: حي الشرطة وحي العسكري، وأجبرت داعش على العودة إلى بضعة أحياء شمالية وغربية، حسب وكالة رويترز للأنباء نقلاً عن بيان عسكري.

موضوعات متعلقة:

ملايين المهجّرين واللاجئين حول العالم.. رقم مفزع جديد

رجال دين في كردستان: هذه جهودنا في تحشيد الرأي العام ضد داعش

ويسعى الجيش العراقي إلى طرد المتشددين من أراض زراعية تقع على الضفة الغربية لنهر الفرات وتحرير منطقة مبان يستخدمها التنظيم كقاعدة للقناصة وهجمات المورتر.

وقال قائد عمليات الفلوجة الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي لوكالة رويترز إن "الهجمات المتزامنة مستمرة ومن أربعة اتجاهات لتضييق الخناق على مقاتلي داعش الذين يتحصنون في منازل وبين المدنيين... نريد أن نمنعهم من التقاط أنفاسهم".

بينما قالت القوات العراقية في وقت سابق إنها تسيطر على نحو 70 في المئة من المدينة، قال كريستوفر غارنر المتحدث باسم قوات التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، الثلاثاء، إنّه "وفقا لمعايير القوات الأميركية فقد تم تطهير ثلث المدينة فقط".

وقد نفذت قوات التحالف 85 غارة جوية على مدى الشهر الماضي.

وأجبر القتال الذي دخل أسبوعه الخامس بهدف تحرير المدينة من داعش أكثر من 85 ألف مدني من سكان الفلوجة على الفرار إلى مخيمات تديرها الحكومة.

*الصورة: القوات العراقية تتمركز في وسط الفلوجة/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG