Accessibility links

Breaking News

قوات سوريا الديمقراطية تدخل منبج لأول مرة


متابعة خالد الغالي:

وصلت الاشتباكات بين مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية ومقاتلي داعش إلى داخل مدينة منبج، لأول مرة منذ فرض حصار على المدينة التي يتحصن بها التنظيم الإرهابي.

ويسيطر داعش على مدينة منبج قرب الحدود مع تركيا منذ العام 2014، لكن قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من الولايات المتحدة الأميركية، أطلقت مع نهاية أيار/مايو حملة لاستعادة المدينة.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، في تصريحات نقلتها وكالة الصحافة الفرنسية "دخلت قوات سوريا الديمقراطية اليوم (الخميس 23 حزيران/يونيو) مدينة منبج من الجهة الجنوبية الغربية بغطاء جوي كثيف من التحالف الدولي بقيادة أميركية".

وأكد عبد الرحمن أن "اشتباكات عنيفة تدور بين الأبنية وفي الشوارع داخل المدينة".

موضوعات متعلقة:

لماذا لم يتم حجب الإنترنت عن مناطق سيطرة داعش؟

تصاعد التوتر بين جماعات مسلّحة سوريّة مدعومة من أميركا

وتتركز هذه الاشتباكات في المنطقة الواقعة بين دوار الكتاب ودوار الشريعة في القسم الغربي لمنبج، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان في موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت.

وأضاف المرصد أن قوات سوريا الديمقراطية، التي تضم فصائل كردية وعربية "تتقدم ببطء، بسبب تفخيخ عناصر التنظيم لمنازل داخل المدينة".

وأوضح رامي عبد الرحمن أن دخول قوات سوريا الديمقراطية إلى منبج جاء بعد ساعات من سيطرتها على قرية قناة الشيخ طباش عند الأطراف الجنوبية الغربية للمدينة، وفق ما نقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية.

وقتل عنصران من قوات سوريا الديمقراطية خلال الاشتباكات الجارية ليرتفع العدد الإجمالي إلى 63 قتيلاً منذ بداية الحملة، في 31 من شهر أيار/مايو.

في المقابل، بلغ عدد قتلى داعش 458 عنصراً، حسب إحصائيات المرصد السوري.

وتمثل مدينة منبج الحدودية مع تركيا أحد أهم معاقل تنظيم داعش في محافظة حلب، حيث تقع على خط الإمداد الرئيسي للتنظيم المتشدد بين عاصمته الرقة والحدود التركية.

*الصورة: مقاتلون من قوات كردية قرب منبج/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG