Accessibility links

Breaking News

كيف ردّت إيران على إعلان السعودية التدخل برياً في سورية؟


بقلم حسن عبّاس:

اتهم نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، العميد حسين سلامي، السعوديين أنهم يريدون من وراء إعلانهم استعدادهم للتدخل في سورية "الادّعاء أنهم قادة العرب".

واعتبر سلامي أن السعوديين قد ينشرون قواتهم في سورية في بعض المواقع "بشكل رمزي"، لكنّهم لن ينجحوا في لعب دور حاسم "لأن المملكة تفتقر من الناحية العسكرية إلى قدرة تغيير الأوضاع".

ووصف المسؤول الإيراني العملية البرية التي أعلنت عنها السعودية أنها "سيكولوجية".

هل تتدخل المملكة؟

وكانت السعودية قد أعلنت قبل أسابيع عن تشكيل "التحالف الإسلامي ضد الإرهاب" الذي انضمت إليه 34 دولة اسلامية. وقد أشارت شبكة "سي أن أن" قبل يومين، نقلاً عمّن وصفتهما أنّهما مصدران سعوديان مطلعان، أن السعودية تجهز نفسها لتدخل عسكري في سورية وأن 150 ألف جندي يجرون حالياً تدريبات على أراضيها، بينهم قوات مصرية وسودانية وأردنية.

وأشارت الشبكة إلى أن الأتراك والسعوديين عيّنوا قبل أسبوعين قيادة للقوات المشتركة التي ستدخل سورية من الشمال عبر تركيا. وذكرت أن دولاً أخرى ستشارك في هذا التدخّل مسمّيةً تركيا والمغرب والكويت والبحرين والإمارات العربية المتحدة وقطر، إضافة إلى ماليزيا وإندونيسيا وبروناي.

لكن المستشار العسكري في وزارة الدفاع السعودية العميد أحمد عسيري كان قد قال إنّ الجيش السعودي يخطط لتدريبات عسكرية هدفها الاستعداد لمكافحة داعش، متوقّعاً أن تبدأ التدريبات في آذار/مارس المقبل.

وأعلنت أمس الإمارات العربية المتحدة استعدادها لإرسال قوات برية إلى سورية. وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش "نحن لا نتحدث عن آلاف الجنود، لكننا نتحدث عن قوات على الأرض تقود الطريق". وأضاف أن وجود "قيادة أميركية" للقوة العسكرية سيكون شرطاً مسبقاً لمشاركة الإمارات.

ويُذكر أن عسيري كان قد قال أن المملكة أبلغت حلفاءها أنها مستعدة لإرسال قوات برية إلى سورية كمشاركة في جهود التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب.

سورية وإيران تهددان

على أثر الحديث عن احتمال تدخّل سعودي في سورية، قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن أيّ تدخل بري في الأراضي السورية دون موافقة الحكومة هو "عدوان" مهدداً بأن "أي معتدٍ سيعود بصناديق خشبية إلى بلاده".

ومن الجانب الإيراني، صدر أول تعليق رسمي عن قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري وقال فيه إن "السعودية لا تملك الشجاعة الكافية لفعل ذلك، وحتى إذا أرسلوا قوات فإنها ستهزم حتماً، وذلك سيكون انتحاراً".

الصورة: قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد علي جعفري/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG