Accessibility links

Breaking News

ليبيا تخلي ثلاثة حقول نفطية


متابعة خالد الغالي:

أخلت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا ثلاثة حقول نفطية، تحسبا لهجمات إرهابية قد يشنها تنظيم داعش.

وجاء إخلاء الموظفين عقب تحذيرات من حرس المنشآت النفطية تشير إلى احتمال استهدف داعش لهذه الحقول، الواقعة جنوب غرب مدينة سرت، 450 كلم شرق العاصمة طرابلس.

ويسيطر تنظيم داعش على مدينة سرت منذ أيار/مايو 2015.

وقال الناطق الرسمي باسم المؤسسة الوطنية للنفط محمد الحراري السبت، 9 نيسان/أبريل 2016، "تم إخلاء حقول البيضاء، والواحة، وتيبستي عقب تحذيرات من حرس المنشآت النفطية تفيد بحصوله على معلومات عن هجمات متوقعة لعناصر التنظيم الإرهابي على هذه الحقول".

وأكد موقع "بوابة الوسط" الإخباري الليبي، نقلا عن مصدر عسكري، أن "داعش" يحشد قواته بحقل المبروك النفطي (100 كيلومتر جنوب سرت)، مرجحاً أن يستهدف التنظيم الحقول القريبة منه.

وأوضح الموقع نفسه أن عملية الإخلاء استهدفت حقل 47 البيضاء التابع لشركة الخليج العربي للنفط، وحقل تيبستي التابع لشركة الهروج وحقل السماح التابع لشركة الواحة. وتم نقل الموظفين في هذه المواقع إلى مواطن آمنة.

وكان داعش قد شن قبل أيام هجوماً على حقل البيضاء جنوب مرادة (واحة في شمال شرق ليبيا)، وتسبب الهجوم في مقتل خمسة عناصر من حرس المنشآت النفطية.

ونجح تنظيم داعش في استغلال الفوضى التي عقبت الإطاحة بالعقيد معمر القذافي سنة 2011، للسيطرة على مدينة سرت.

والتنظيم حاضر أيضا في مدن درنة وبنغازي وصبراتة، إلا أنه يواجه مقاومة فصائل مسلحة آخرى.

وحسب أرقام لقيادة القوات الأميركية في أفريقيا، استطاع داعش خلال عام ونصف مضاعفة أعداد مقاتليه إلى ما بين أربعة آلاف وستة آلاف مقاتل.

* الصورة: منشأة نفطية في ليبيا/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG