Accessibility links

Breaking News

متطرفون سلفيون وراء هدم مسجد تاريخي في اليمن


متابعة إرفع صوتك:

أكّد مسؤول يمني محلي مساء الأحد، 31 تموز/يوليو، أنّ مسلحين متشددين سلفيين أقدموا على هدم مسجد يعود إلى القرن السادس عشر يضم مقاما لأحد الأئمة الصوفيين في محافظة تعز اليمنية، بحسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت وسائل إعلام محلية تناقلت خبر تفجير المسجد مساء الجمعة 29 تموز/يوليو، في حين دانت الهيئة العامة للآثار والمتاحف اليمنية، التابعة لوزارة الثقافة في اليمن، السبت، تدمير مسجد ومقام وقبة الشيخ السودي، حسب ما نقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية سبأ.

موضوعات متعلقة:

اعتقالات وتشديدات أمنية في دول أوروبية

سرت.. القوات الليبية تتقدم والقناصة العائق الأول

وصرّح المسؤول الذي لم يكشف عن اسمه في حديثه لوكالة الصحافة الفرنسية أن مجموعة من المسلحين يقودهم زعيم سلفي محلي يعرف باسم ابو العباس، فجروا مسجد الإمام عبد الهادي السودي، أحد أشهر أولياء اليمن.

وقالت الهيئة في بيانها إنّ قبة المسجد تعتبر "من أكبر القباب في اليمن، وتاريخها يعود إلى حقبة الدولة الطاهرية، ولونها الأبيض يأسر البصائر، وهي أحد أجمل المعالم الدينية في تعز القديمة من عصر الخلافة العثمانية".

وأشار البيان كذلك إلى مكانة وإسهامات الشيخ السودي "باعتباره من أبرز أعلام الصوفية في تعز واليمن، وله شهرته الواسعة كعالم وأديب، وسيرته العطرة كمنهل عذب للمشتغلين والمهتمين بتراث الصوفية".

ويحاصر المتمردون الحوثيون مدينة تعز التي تسيطر عليها مجموعة من القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والميليشيات الموالية له.

*الصورة: مخلفات غارات جوية سابقة على صنعاء/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG