Accessibility links

Breaking News

مطالبة باستقبال المزيد من اللاجئين وسط جدل أوروبي


متابعة إلسي مِلكونيان:

طالب رئيس الأمم المتحدة بان كي مون يوم الأربعاء، 30 آذار/مارس، المجتمع الدولي بقبول حوالي نصف مليون لاجئ سوري في الأعوام الثلاثة المقبلة، حسب رويترز.

وجاءت المطالبة خلال افتتاح اجتماع حول المسؤولية العالمية المشتركة لاستقبال اللاجئين في جنيف بخطاب قال فيه "يتطلب هذا ازدياداً كبيراً في التضامن الدولي".

وتسعى الأمم المتحدة لتوطين حوالي 480 ألف لاجئ بنهاية عام 2018، يتواجد منهم حوالي 10 في المئة حالياً في الدول المجاورة. وطالب بمساعدة هؤلاء اللاجئين إما عبر التوطين أو توفير فرص دراسية ومهنية للاجئين أو لم شمل عائلي. ويتطلب هذا التغلب على الجدل بين الفرقاء السياسيين في بعض الدول الأوروبية.

الجدل الأوروبي

تسعى بعض الأحزاب السياسية إلى فرض بعض القيود على دخول اللاجئين إلى أوروبا بسبب عدم قدرة بلادهم على استيعاب المزيد، حسب رأيهم. ففي ألمانيا، تلقى الأحزاب اليمينية دعماً من أحزاب أخرى لإيقاف خطة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل. لكن الحكومة الألمانية تعمل حالياً على إصدار قانون جديد لتوطين من وصل إلى ألمانيا. ومفاد القانون أن على اللاجئ، إن كان يرغب بالبقاء في ألمانيا، أن يندمج بالمجتمع أي إما أن يتعلم اللغة الألمانية أو يغادر.

أما في فرنسا، فقد دلت نتائج استطلاع للرأي أجري مؤخراً على وجود معارضة بنسبة 55 في المئة حيال استقبال اللاجئين أو تسهيل إجراء اللجوء. إلا أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يعمد إلى استقبال 24 ألف لاجئ خلال العامين المقبلين.

ويبدو أن الوضع مماثل في المملكة المتحدة، حيث أن الجدل القائم بين حزب العمال والحكومة يفضي بمطالبة الحكومة استقبال الأطفال اللاجئين المشردين في أوروبا، بينما ترى الحكومة أن من الضروري أن تفرض قيوداً على هذا الطلب.

ويدعم رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون هذا الموقف، إذ يطلب من الأطفال الموجودين في فرنسا البقاء هناك وباستقبال البعض الآخر الذين وصلوا إلى إيطاليا واليونان، حسب صحيفة الغارديان البريطانية.

هذا وتعلن بعض المنظمات الدولية كمنظمة إنقاد الطفل حاجتها إلى المزيد من المعونات لمساعدة اللاجئين حيث أصبحت لوازم الغذاء محدودة. وتعلن المنظمة على صفحتها وجود ما يزيد عن المليون شخص على الشواطئ الأوروبية للبحر المتوسط.

الصورة: لاجئون في مدينة برلين الألمانية/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم0012022773659

XS
SM
MD
LG