Accessibility links

Breaking News

#معركة_الموصل تندلع على تويتر


إعداد حسن عبّاس:

اندلعت معركة الموصل على تويتر قبل أن تُطلَق أول رصاصة في العملية التي تجري على أرض الواقع. فالأنباء عن اقتراب لحظة الصفر كانت كافية ليطلق المغردون معركتهم الخاصة.

فقبل انطلاق المعركة غرّد رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي:

https://twitter.com/alqaradawy/status/787654338328064000

إنقاذ وإبادة!

واللافت استخدام القرضاوي هاشتاغ #أنقذوا_الموصل من دون أن يشرح مَن سيُنقذها وممّن.

بدوره، غرّد الداعية سلمان العودة تحت هاشتاغ #الموصل_تُباد، ولم ينتظر حتى سقوط بعض المدنيين الضحايا ليبرّر رفضه للعملية.

https://twitter.com/salman_alodah/status/787978052819189760

وصوّر الأستاذ في جامعة الملك عبد العزيز في جدة في السعودية الشيخ علي عمر بادحدح معركة الموصل كمعركة تستهدف السنّة وقال:

https://twitter.com/AliBadahdah/status/787893594447343616

وسار على منواله منظّر السلفية الجهادية الناشط في جبهة النصرة، الأردني أبو محمد المقدسي، وكتب:

https://twitter.com/lmaqdese/status/787687224141840385

معركة ضد التطرّف

في الجهة المقابلة، اعتبر كثيرون أن معركة الموصل هي قبل أي شيء معركة تحرير مدينة عراقية من احتلال إرهابي.

فكتب الناشط والمحامي المصري جمال عيد:

https://twitter.com/gamaleid/status/787966012679397376

وأمام هجمة مُديني معركة تحرير الموصل على تويتر، طرح عدد من الشخصيات تساؤلات كثيرة عن سبب التشكيك في معركة قبل بدايتها.

فكتب أحد المغرّدين:

https://twitter.com/nasserkahlifa/status/787936261722038273

وقال العميد السابق في جامعة السلطان قابوس، الأستاذ حيدر اللواتي:

https://twitter.com/DrAl_Lawati/status/787933095261462528

من ناحيته، قال رجل الدين الشيعي إياد جمال الدين:

https://twitter.com/Ayadjamaladdin/status/787925495182753792

سجال حول مشاركة الحشد

وكعادة معارك العراقيين ضد الإرهاب، أثارت مشاركة الحشد الشعبي في معركة تحرير الموصل سجالات حادة بين العرب.

فلمّح البعض إلى "مجازر" سترتكبها هذه القوات مع أنها لا تزال حتى اللحظة بعيدة عن الموصل. كما أن مشاركتها في المعركة البرية لم تُحسم بعد. وقال الإعلامي السوري عمر مدنية:

https://twitter.com/Omar_Madaniah/status/787941063210180608

ودعا بعض المغرّدين إلى دخول قوات تركية إلى الموصل لحماية أبنائها:

https://twitter.com/oamaz7/status/787807980045606912

فيما تحدّث آخرون في المقابل عن سيناريوهات كذلك الذي ذكره الصحافي العراقي نجاح محمد علي:

https://twitter.com/najahmali/status/787991155694833664

وذكّر البعض بالدور الذي لعبه الحشد الشعبي منذ تأسيسه. فكتب الكاتب الكويتي صلاح الفضلي:

https://twitter.com/salahfadly/status/787845700080074752

وكتب الإعلامي جورج قرداحي:

https://twitter.com/kurdahii/status/787802237422665728

بين إيران وتركيا

واعتبر المعارضون لمعركة تحرير الموصل أنها معركة تهدف إلى مدّ نفوذ إيران إلى الحدود التركية، وهو ما عجرت عنه إلى الآن.

فكتب الإعلامي وضاح خنفر:

https://twitter.com/khanfarw/status/787983470425477120

ونشر أحد المغردين "مانشيت" لصحيفة تركية تستعيد الصراع التاريخي بين النفوذين الفارسي والعثماني:

https://twitter.com/ismail_yasa/status/787937947899289600

وقال أستاذ الأخلاق السياسية وتاريخ الأديان في كلية قطر للدراسات الإسلامية محمد مختار الشنقيطي:

https://twitter.com/mshinqiti/status/787936286288084992

وفي ظل معمعة السجالات حول معركة الموصل، اختار البعض الحديث عن تعقيدات المعركة. فقال الكاتب والمحلل السياسي ياسر الزعاترة:

https://twitter.com/YZaatreh/status/787905268956946432

*الصورة: قوات عراقية في ناحية الشورة جنوب الموصل/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG