Accessibility links

Breaking News

مع بدء عملية تحرير الموصل، نصائح لسكان المدينة


أربيل - بقلم متين أمين:

بضع كيلومترات تفصل القوات العراقية عن مركز مدينة الموصل، ثاني أكبر مدن العراق التي تخضع ومنذ أكثر من عامين لسيطرة تنظيم داعش. فالعملية العسكرية الموسعة بدأت فجر الإثنين، 17 تشرين الأول/أكتوبر، بتقدم القطعات المشاركة فيها باتجاه المدينة من كافة أطرافها لتشديد الحصار عليها ومن ثم اقتحامها.

وفي الوقت ذاته يصدر القادة الأمنيون العراقيون عدة تعليمات لمواطني الموصل المحاصرين داخل المدينة والذين تُقدر أعدادهم بنحو مليوني مواطن، ويطالبونهم باتباعها لتسريع عملية تحرير مدينتهم من التنظيم والحفاظ على سلامتهم.

اقرأ أيضاً:

هكذا وجد سكان الفلوجة العائدون مدينتهم

ما العوامل التي رسمت جغرافية داعش في العراق وسورية؟

ويقول مساعد آمر الفوج الأول من الفرقة الخامسة عشر للجيش العراقي والمتحدث الرسمي للواء 91، الرائد أمين شيخاني، لموقع (إرفع صوتك) "طلبنا الأول من أهلنا في مدينة الموصل أن يكونوا صامدين فلم يبق سوى القليل للقضاء على تنظيم داعش في العراق".

ويطالب مواطني الموصل بعدم التجمهر والتجمع أثناء أو بعد القصف الجوي لمدة نصف ساعة على الأقل.

عدم تصديق الشائعات

ودعا المسؤول الأمني المواطنين الموجودين داخل مدينة الموصل وأطرافها إلى تجنب تجمعات ومواقع داعش وعدم النزوح من المدينة والتزام المساكن، وعدم تصديق شائعات داعش والامتناع عن ترويجها.

"نتمنى أن يكون المواطنون في المدينة حذرين من الأخبار والشائعات التي سيحاول التنظيم المعادي نشرها للتأثير على معنوياتهم ومحاولة التلاعب بمشاعرهم، فالجانب الأكبر من الأخبار السلبية التي سيسمعها المواطن سيكون مجرد إشاعة موجهة ومحاولة يائسة من التنظيم المنهار الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة"، يقول الرائد مشددا على ضرورة أن يستعد مواطنو الموصل من الآن لمرحلة ما بعد داعش.

ويمضي الشيخاني بالقول إن القوات الأمنية تطلب من المواطنين الموصليين مساندة القوات الأمنية القادمة لتحريرهم والإدلاء بأي معلومات عن جيوب التنظيم"، داعيا سكان الموصل إلى الانتفاض ضد داعش ومهاجمة مقراته وطرده من المدينة مع اقتراب القوات الأمنية من مناطقهم.

وأوضح الرائد "يجب أن يستقبل سكان الموصل القوات الأمنية لانها تريد تخليصهم من داعش وجاءت لمساعدتهم، وفي الوقت ذاته عليهم حماية الممتلكات العامة والخاصة".

مذياع في كل منزل

ويفضل شيخاني وجود جهاز مذياع في كل منزل موصلي أثناء العمليات العسكرية. "من الضروري وجود (مذياع) راديو يعمل بالبطارية لدى جميع عوائل الموصل في داخل المدينة لمتابعة التعليمات والتوجيهات التي ستبثها إذاعة قيادة عمليات تحرير نينوى".

ويُحدد الرائد أمين كيفية التعامل مع القوات العسكرية المحررة عند وصولها إلى المنطقة، ويبين بالقول "لا تحاولوا التقرب منها بسرعة لأي سبب إلا بعد استحصال الإذن من الرامي الموجود على قمة العجلة العسكرية. وبعد استحصال الموافقة لا تقترب أكثر من مسافة ٢٥ متراً ولا تجري أي حركة سريعة أو مفاجئة".

*الصورة: محور الخازر شرق الموصل، قوات البيشمركة تقصف بالمدفعية مواقع داعش مع انطلاق عملية تحرير الموصل التي بدأتها القوات العراقية فجر الإثنين/الصورة بعدسة مراسل إرفع صوتك

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG